العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

النرويج تطعن لإلغاء حكم لصالح السفاح بريفيك الذي قتل 77 شخصا سنة 2011

النرويج تطعن لإلغاء حكم لصالح السفاح بريفيك الذي قتل 77 شخصا سنة 2011

DR

بدأت محكمة بأوسلو، الثلاثاء، النظر في الطعن الذي تقدمت به النيابة العامة النرويجية ضد الحكم الصادر ضد الدولة، في قضية المتطرف النرويجي أندريس بهرنغ بريفيك، الذي قتل 77 شخصا سنة 2011.

وتستمر جلسات المحاكمة إلى غاية 18 يناير الجاري للتقرير في الاستئناف في الحكم القضائي الذي أيد جزئيا ادعاءات المتطرف بريفيك بتعرضه لظروف تنتهك حقوقه الإنسانية خلال قضائه للعقوبة السجنية.
ومن جهتهم دافع محامو الدولة على الإجراءات القاسية التي اتخذت في حق بريفيك داخل السجن  بالقول إنها "مبررة"، لاسيما أنه يتم التعامل مع يميني متطرف غير نادم على فعلته! وأكد المحامون أن الظروف التي يقضي في إطارها السفاح بريفيك عقوبته لا تشكل معاملة لاإنسانية أو مهينة.
وكسب المتطرف النرويجي أندريس بهرنغ بريفيك في أبريل الماضي الدعوى القضائية التي رفعها ضد الدولة حول ظروف اعتقاله، مما أقلق الناجين من الهجوم وأقارب الضحايا.
وقالت المحكمة في حكمها إن بقاءه في السجن الانفرادي منذ نحو خمس سنوات يشكل انتهاكا للمادة الثالثة من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الانسان، رافضة بالمقابل تمتيعه بالتواصل مع العالم الخارجي.
يذكر أنه حكم على بريفيك، الذي ازداد في سنة 1979 ، بالسجن 21 عاما لإطلاقه النار على عدد كبير من المدنيين النرويجيين، في سلسلة من الهجمات يوم 22 يوليوز سنة 2011 ، وكان معظم الضحايا من شباب حزب العمال النرويجي.

إضافة تعليق

انظر أيضا