العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الملك محمد السادس يترأس حفل تقديم مشروع إنجاز المجموعة الصينية "بي. واي. دي أوطو إنداستري" لمنظومة صناعية للنقل الكهربائي بالمغرب

الملك محمد السادس يترأس حفل تقديم مشروع إنجاز المجموعة الصينية "بي. واي. دي أوطو إنداستري" لمنظومة صناعية للنقل الكهربائي بالمغرب

ترأس الملك محمد السادس، اليوم السبت بالقصر الملكي بالدار البيضاء، حفل تقديم مشروع إنجاز المجموعة الصينية "بي. واي. دي أوطو إنداستري" لمنظومة صناعية للنقل الكهربائي بالمغرب، وتوقيع بروتوكول الاتفاقية المتعلقة به.

وفي مستهل هذا الحفل، تم عرض شريط مؤسساتي يسلط الضوء على الجهود التي تبذلها المملكة من أجل تأمين التحول الطاقي نحو الطاقات المتجددة، والنهوض بالنقل الأخضر، والانخراط في دينامية للتنمية المستدامة من أجل الأجيال القادمة. ويأتي هذا المشروع الجديد استجابة للإرادة الراسخة للملك محمد السادس من أجل إعطاء دينامية للبنيات التحتية بالمملكة وتحديثها وتنويع الشراكات مع الفاعلين العالميين الوازنين، خصوصا الوافدين من الصين، وذلك بفضل الزيارات الملكية الناجحة لهذا البلد.

كما يعد المشروع انعكاسا جليا لنموذجية العلاقات السياسية والاقتصادية مع الصين والتي ستشهد مستقبلا زاهرا. وبهذه المناسبة، ألقى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي، كلمة بين يدي الملك محمد السادس استعرض فيها الخطوط العريضة لهذا المشروع الذي "سيساهم في تجسيد الرؤية المستنيرة للملك محمد السادس حيال تطوير العلاقات الصينية -الإفريقية: رؤية مغرب يعمل على تمديد طريق الحرير ليصل مجموع القارة الإفريقية". 

وأوضح العلمي أن هذا المشروع أضحى ممكنا بفضل مجموعة من العوامل، لاسيما الزيارة الملكية لجمهورية الصين الشعبية في ماي 2016، والتي تم خلالها توقيع العديد من اتفاقيات التعاون، بما يمكن المستثمرين الصينيين اليوم من استشراف تواجدهم في المغرب بكل ثقة.

وقال الوزير إنه أصبح معترفا للمملكة بكونها منصة تنافسية لإنتاج السيارات، مسجلا أن فاعلين رياديين في قطاعات تكنولوجية جد متطورة، من قبيل المواد المركبة، والإضاءة، أو حتى الربط، قد استقروا في المغرب.

وأشار إلى أن هذا المشروع النموذجي سيقام على مساحة 50 هكتار، منها 30 هكتارا مغطاة، كما سيمكن من إحداث 2500 منصب شغل مباشر، مؤكدا أنه سيشتمل عند استكمال إنجازه، مصنعا للبطاريات، ومصنعا لسيارات السياحة الكهربائية، ومصنعا للحافلات والشاحنات الكهربائية، ومصنعا لمقطورات القطارات الكهربائية أحادية السكة.

وأبرز الوزير أن هذا المشروع الرائد لمجموعة " بي. واي. دي أوطو إنداستري"، الذي سيمكن من جلب تخصصات جديدة للمملكة، يضع المغرب بثبات على مسار الدينامية العالمية، القائمة على تطوير أنماط نقل جديدة تزاوج بين النجاعة واحترام البيئة.

وأضاف أن المنظومة الصناعية المحدثة من طرف المجموعة الصينية تعزز خيارات المغرب الإستراتيجية، وذلك تحت القيادة المتبصرة للملك محمد السادس.

من جهته، نوه رئيس مجموعة "بي. واي. دي أوتو إنداستري" وانغ شوانفو، بالعلاقات المتميزة التي تجمع بين المغرب والصين، مشيرا إلى أنه وبفضل مجموع الحلول التي تقدمها في مجال النقل الكهربائي "تتطلع المجموعة بشغف إلى دعم المغرب في جهوده الرامية إلى تطوير حلول خضراء للنقل الحضري، وذلك من خلال مجموعتها المتكاملة من السيارات الكهربائية (العربات السياحية، الحافلات والشاحنات) وإلى التخفيف من مستوى اكتظاظ المدن بفضل حلها المبتكر للميترو الجوي +سكايرايل+".

وأضاف وانغ شوانفو قائلا "مجموعة بي. واي، دي سعيدة، أيضا، بتعاونها مع المغرب في إنجاز هذا المشروع، وبمشاطرة الخبرة التي اكتسبتها بعدة بلدان خلال السنوات الأخيرة في مجال تطوير نظم للنقل الكهربائي"، معبرا عن أمله في أن يشكل التعاون بين المملكة المغربية وبي. واي. دي "مثالا يحتذى بالنسبة لدول أخرى عبر العالم في توظيف حلول طاقية مبتكرة".

وبهذه المناسبة، ترأس الملك محمد السادس، مراسم توقيع بروتوكول الاتفاق المتعلق بتطوير منظومة صناعية للنقل الكهربائي في المغرب من طرف المجموعة الصينية "بي. واي. دي أوطو إنداستري"، والتي وقعها كل من السادة محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية، ومولاي حفيظ العلمي، ووانغ شوانفو.

حضر هذا الحفل، رئيس مجلس المستشارين، ومستشارو الملك محمد السادس، وعدد من أعضاء الحكومة، وفاعلون اقتصاديون وطنيون وأجانب، وشخصيات أخرى. 

إضافة تعليق

انظر أيضا