انظر أيضا

آخر المقالات

المستشارة الألمانية تعتزم إقالة رئيس الاستخبارات الداخلية
دولي

المستشارة الألمانية تعتزم إقالة رئيس الاستخبارات الداخلية

تعتزم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إقالة رئيس الهيئة الاتحادية لحماية الدستور (الاستخبارات الداخلية)، هانز-غيورغ ماسن، من منصبه، وفق ما أفادت صحيفة ‘دي فيلت’ الألمانية الصادرة الاثنين 17 شتنبر.

وذكرت الصحيفة استنادا إلى مصادر في الائتلاف الحاكم، أن مستقبل رئيس الاستخبارات الداخلية تم بذلك الحسم فيه قبل اجتماع الأزمة المخطط عقده في ديوان المستشارية الثلاثاء بمشاركة رؤساء أحزاب الائتلاف الحاكم الثلاثة.
وكشفت الصحيفة أن ميركل ألمحت لقيادات في ائتلافها الحاكم خلال محادثات هاتفية مطلع هذا الأسبوع بأنها تريد إقالة ماسن.
وبحسب التقرير الصحفي، الذي أوردته وكالة الانباء الالمانية، فإن ميركل ترى أن بقاء ماسن في منصبه لم يعد مقبولا، لأنه تدخل في شؤون السياسة اليومية، وأنه يتعين عزله في جميع الأحوال، بصرف النظر عن موقف وزير الداخلية، الذي تندرج هيئة حماية الدستور ضمن اختصاصاته.
وأشارت وكالة الأنباء الألمانية استنادا الى مصادر في الائتلاف الحاكم أنه يجرى حاليا البحث عن حل وسط يرضي أيضا وزير الداخلية هورست زيهوفر.
تجدر الإشارة إلى أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي يطالب منذ أيام بعزل ماسن من منصبه.
وأثير جدل حول مستقبل ماسن على خلفية تصريحات أدلى بها لصحيفة 'بيلد' الألمانية، والتي شكك فيها في حدوث مطاردات لأجانب في مدينة كمنيتس الألمانية قائلا بخصوص شريط فيديو تداولته وسائل التواصل الاجتماعي والذي تظهر فيه مشاهد مطاردة لاجانب أنه 'لا يوجد دليل على أن الفيديو المتداول على الإنترنت حول هذه الواقعة المزعومة، حقيقي'.
وشهدت مدينة كمنيتس مؤخرا مظاهرات لليمين المتطرف شابتها أعمال عنف على خلفية مقتل ألماني (35 عاما) طعنا بسكين في شجار بين أفراد من جنسيات مختلفة.