العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الكرملين يعتبر أن اتهام روسيا بعرقلة وصول بعثة تقصي الحقائق الى دوما "لا أساس له"

الكرملين يعتبر أن اتهام روسيا بعرقلة وصول بعثة تقصي الحقائق الى دوما "لا أساس له"

اعتبر الكرملين الاثنين أن "لا اساس" لاتهام روسيا بعرقلة وصول بعثة منظمة حظر الاسلحة الكيميائية الى مدينة دوما السورية التي شهدت اخيرا هجوما كيميائيا مفترضا.

وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين "نعتبر ان هذه الاتهامات لا اساس لها"، مؤكدا ان روسيا كانت منذ البداية "مع تحقيق محايد".

أعلنت بريطانيا الاثنين ان روسيا وسوريا لم تسمحا بعد بوصول فريق تقصي الحقائق التابع لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية الى دوما للتحقيق في هجوم كيميائي مفترض "بغازات سامة" اوقع نحو 40 قتيلا في هذه المدينة السورية بحسب مسعفين.

وكتبت السفارة البريطانية في لاهاي في تغريدة على تويتر ان "روسيا وسوريا لم تسمحا بعد بالوصول الى دوما. لا بد من الوصول من دون معوقات. على روسيا وسوريا ان تتعاونا".

واكد بيسكوف من جهته انه "منذ البداية، رفضت روسيا بشكل قاطع الاتهامات او الاحكام المسبقة او التي لا أساس لها" حول المنفذين المحتملين لهذا الهجوم وأعلنت تاييدها اجراء "تحقيق محايد".

وتعهدت موسكو حليفة النظام السوري، "عدم التدخل" في عمل بعثة تقصي الحقائق التي وصلت سوريا بدعوة رسمية من سلطات دمشق التي تنفي اي ضلوع لها بهجوم كيميائي مفترض في دوما. 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا