العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الفتحي: الأصهار عائلة جديدة

الفتحي: الأصهار عائلة جديدة

لا تكاد تخلو أي علاقة بين زوج وزوجة من مشاكل مع الأصهار، وهو أمر قد ينعكس سلبا على العلاقة بين الشريكين نفسهما إذا ما تجاوزت هذه المشاكل بعض الحدود، وفي أحيان كثيرة، قد تهدد استقرار أسرتهما الصغيرة. ...

تقول فاطمة الزهراء الفتحي، كوتش في العلاقات بين الأفراد، في برنامج صباحيات مغاربية، الذي تقدمه ياسمين وفرحانة، إن بناء علاقة سليمة مع عائلة الشريك، يبقى اختيارا يتخذ في بداية العلاقة، وذلك بناء على قناعات شخصية، مرتبطة بالتربية والمحيط العائلي. وتضيف أن الأخذ بالمعتقدات القديمة السائدة التي تسَلمُ بأن العلاقة مع الأصهار يجب أن تبقى محدودة، وأن العائلة دائما ما تكون رافضة للعريس أو العروس، ستترتب عنه بالضرورة علاقة غير سليمة ومتوترة مع الأصهار.
وتؤكد الفتحي، على ضرورة اعتبار الأصهار عائلة جديدة، والتعامل معهم على هذا الأساس، والتخلص كليا من الأفكار السلبية التي يرسخها المجتمع حول العلاقة التي تربط الشخص بعائلة شريكه أو شريكته.
وتشدد كوتش العلاقات بين الأفراد، على أنه لا يجب التأثر بتصرفات الطرف الآخر، حتى وإن كانت سلبية، ولا يجب رد الإساءة بالإساءة لأن ذلك لن يولد سوى مشاكل جديدة، بل على العكس يجب التعامل مع الأمور بحسن نية وتحويل السلبيات إلى إيجابيات.

إضافة تعليق

انظر أيضا