العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

السياحة الفرنسية تسجل رقما قياسيا خلال 2017

السياحة الفرنسية تسجل رقما قياسيا خلال 2017

سجل النشاط السياحي في فرنسا رقما قياسيا جديدا خلال 2017، بإجمالي 429 مليون ليلة مبيت، بزيادة قدرها 5,6 في المائة مقارنة مع 2016، وفقا للمعهد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية.

وأضاف المصدر نفسه، أن عام 2017 تعوض بشكل كبير التراجع الحاصل في النشاط السياحي عامي 2015 و 2016، خصوصا بعد هجمات نونبر 2015 ويوليوز 2016، مشيرا إلى أن معدل توافد السياح تجاوز بكثير ذلك المسجل ما بين عامي 2011 و2016، الذي تراوح بين 400 و412 مليون ليلة مبيت.

وأوضح المعهد، أن هذا الارتفاع في النشاط استفادت منه أماكن الإقامة المشتركة، ويخص كذلك المقيمين (زائد 5 في المائة) وغير المقيمين (زائد 6,8 في المائة)، مشيرا إلى أن المبيتات الفندقية سجلت، خلال 2017، ارتفاعا بنسبة 4,9 في المائة.

وأفاد المصدر ذاته، أنه خلال سنة 2016، عانت الصناعة الفندقية الفرنسية بشكل كبير من تراجع عدد الزبائن غير المقيمين (ناقص5,7 في المائة ليلة مبيت)، بعد الهجمات المتتالية، مبرزا أن هذا التراجع يندرج في سياق المنافسة القوية مع أماكن الإقامة الفردية التي يقدمها الخواص، لا سيما من خلال منصات الإنترنت.

وأشار المعهد إلى أن هذه المنافسة موجودة دائما، لكنها لا تمنع فنادق المدن الكبرى من تحقيق رقم قياسي جديد بالنسبة لغير المقيمين، (زائد 8,8 في المائة على مدى سنة واحدة)، أي 76 مليون ليلة مبيت.

ووفقا للمعهد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية، فإن النشاط الفندقي يعتبر أقل تقلبا، فقد سجل نموا بنسبة 2,8 في المائة، وهي وتيرة مماثلة للسنتين السابقتين، مضيفا أنه مع 210 مليون ليلة مبيت عام 2017، يظل الفندق المكان المفضل للإقامة الجماعية، متقدما بفارق كبير عن فنادق الهواء الطلق (124 مليون ليلة مبيت) وأماكن الإقامة المشتركة الأخرى (95 مليون ليلة مبيت).

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا