انظر أيضا

آخر المقالات

السودان: 30 عاما في ظل حكم عمر البشير
دولي

السودان: 30 عاما في ظل حكم عمر البشير

في ما يأتي أبرز المحطات منذ وصول عمر البشير الى السلطة في السودان في 1989:

استقبل السودان إسلاميين على أراضيه وخصوصا زعيم تنظيم القاعدة أسامة بين لادن الذي بقي في البلاد حتى العام 1996. 

أدى صراع على السلطة في 1999 الى إقالة الترابي. 

في العام 2003، اندلع تمرد في دارفور، المنطقة الشاسعة الواقعة في غرب البلاد، والتي تطالب بإنهاء "التهميش الاقتصادي" وتقاسم السلطة مع الخرطوم. 

ومنذ ذلك الحين، أوقع النزاع أكثر من 300 ألف قتيل وتسبب بنزوح 2,5 مليون شخص، بحسب الأمم المتحدة. وتراجع مستوى العنف الى حد كبير في السنوات الماضية. 

وعمر البشير ملاحق بموجب مذكرتي توقيف صادرتين عن المحكمة الجنائية الدولية بتهم جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية (2009) وإبادة (2010) في دارفور. 

في التاسع من يناير 2005 وبعد أكثر من 21 عاما من الحرب الأهلية (مليونا قتيل وأربعة ملايين نازح)، وقع اتفاق سلام بين الخرطوم والمتمردين الجنوبيين ينص على منح جنوب السودان حكما ذاتيا قبل استفتاء حول الاستقلال في 2011. 

في موازاة ذلك، اندلعت حركات تمرد في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق على الحدود مع جنوب السودان. 

في ربيع 2012، وقعت معارك كثيفة على الحدود بين السودان وجنوب السودان.

وبعد الانفصال، فقدت الخرطوم ثلاثة أرباع احتياطها النفطي. ويعتمد الجنوب على البنى التحتية في الشمال من أجل تصدير النفط.

وفي أبريل، أصبح النفط يمر مجددا عبر السودان بعد أكثر من سنة على توقفه ما أدى الى خنق اقتصادي البلدين. 

في مطلع 2018، تمّ احتواء تظاهرات احتجاجا على غلاء المعيشة واعتقال معارضين. 

في الأوّل من يناير 2019، طالب نحو 20 تنظيما سياسيا بتغيير النظام.