انظر أيضا

آخر المقالات

السعودية تأمل بعودة قوية أمام أوروغواي
روسيا 2018

السعودية تأمل بعودة قوية أمام أوروغواي

بعدما عاشا مصيراً مختلفاً تماماً في افتتاح مشوارهما في كأس العالم روسيا 2018 FIFA، تتقابل أوروجواي والسعودية في روستوف ضمن فعاليات الجولة الثانية من المجموعة الأولى، وهي مباراة قد تمنح أبناء أمريكا الجنوبية بطاقة التأهل لثمن النهائي بقدر ما قد تحمل في طياتها تذكرة العودة إلى الديار بالنسبة للأخضر.


لم يسبق للفريقين أن تقابلا في تاريخ نهائيات كأس العالم FIFA. ولكن بالنظر إلى نتائجهما الأخيرة، تبدو كفة لا سيليستي أفضل بكثير. صحيح أن رفاق لويس سواريز لم يفوزوا على مصر إلا بشق الأنفس، لكن قدرتهم التنافسية وروحهم الراسخة لم تتزعزع قيد أنملة. ويُدرك أبناء أمريكا الجنوبية أن الخروج بانتصار أمام الأخضر سيمنحهم بطاقة العبور لثمن نهائي كأس العالم FIFA للمرة الثالثة على التوالي.

في المقابل، أصبح الفوز ضرورة ملحّة بالنسبة للسعوديين، وهم الذين استعصى عليهم الإنتصار في النهائيات العالمية منذ النسخة التي استضافتها الولايات المتحدة عام 1994، عندما تغلبوا على بلجيكا بهدف أسطوري من سعيد العويران. صحيح أن نتيجة المباراة الإفتتاحية لا تبشّر بالخير على أبناء غرب آسيا، لا سيما في ظل قوة أوروجواي، ولكن هناك معطى من شأنه تحفيز الفريق السعودي: ذلك أن الأخضر لم يخسر في أي من المباراتين الوديتين اللتين خاضهما ضد لا سيليستي عامي 2002 و2014.

تحليل المراسلين

فلورينسيا سيمويس مع منتخب أوروجواي 
بعد الأداء المتذبذب لكتيبة لا سيليستي في المباراة الأولى، هناك سؤال مفتوح يطرح نفسه بإلحاح: هل يجب على الفريق أن يراهن على امتلاك الكرة في منتصف الملعب أم العودة إلى الطريقة التقليدية المتمثلة في اللعب المباشر السريع؟ ومهما يكن، فمن خلال ما لوحظ من لمساته في التدريبات، يبدو أن تاباريز عازم على إجراء بعض التغييرات في مباراة الأربعاء. سنرى!

عبدالله الغزال مع منتخب السعودية 
يأمل الفريق السعودي في تقديم أداء جيد من شأنه أن يحسّن الصورة التي ظهر بها في المباراة الإفتتاحية، واضعاً نصب عينيه الحفاظ على حظوظه في التأهل. المدرب بيتززي يفكر في إجراء بعض التعديلات على التشكيلة الأساسية، أو حتى خلال المباراة، لتحصين الدفاع وتعزيز فرص الفريق في شن هجمات مضادة.

هل تعلم؟

ستكون هذه هي المباراة رقم 100 للمهاجم لويس سواريز مع الفريق الوطني الأوروجوياني، الذي ظهر بقميصه لأول مرة في فبراير/شباط 2007 خلال مباراة ودية في كولومبيا. ويزخر رصيد نجم برشلونة بما لا يقل عن 51 هدفاً مع لا سيليستي - مما يجعله أفضل هداف في تاريخ بلاده، علماً أنه يسير بخطى ثابتة لكي يصبح سادس أوروجوياني يصل إلى سقف 100 هدف.

التشكيلتان المُحتملتان

أوروجواي: فيرناندو موسليرا، جيليرمو فاريلا، خوسيه ماريا خيمينيز، دييجو جودين، مارتين كاسيريس، ناهيتان نانديز، ماتياس فيسينو، رودريجو بنتانكور، كريستيان رودريجيز، لويس سواريز وإدنسون كافاني.

السعودية: محمد العويس، محمد البريك، أسامة هوساوي، علي آل بليهي، ياسر الشهراني، سالم الدوسري، عبد الله عطيف، سلمان الفرج، تيسير الجاسم، يحيى الشهري، فهد المولد.