العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الحوثيون يعلنون عن وقف إطلاق الصواريخ البالستية على دول التحالف العربي

الحوثيون يعلنون عن وقف إطلاق الصواريخ البالستية على دول التحالف العربي

أعلنت جماعة الحوثي اليمنية عن وقفها إطلاق الصواريخ البالستية والطائرات المسيرة على دول تحالف دعم الشرعية في اليمن.

وأوضحت الجماعة، في بيان مساء الأحد 18 نونبر، أن هذه الخطوة تأتي تلبية لطلب المبعوث الأممي إلى اليمن إيقاف إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة على دول التحالف، 'تعزيزا للتحركات والجهود الرامية لإحلال السلام'.

وأعربت الجماعة، في البيان، عن استعدادها لتجميد وإيقاف العمليات العسكرية في كل الجبهات، وصولا إلى 'السلام العادل والمشرف طالما التزم به الجانب الآخر'.

ولم يصدر عن قيادة التحالف العربي حتى الآن أي تعليق رسمي عن المبادرة الحوثية، فيما اعتبرت وسائل إعلام دول التحالف الذي تقوده السعودية تنازلا فرضته ظروف عدة أبرزها 'الأزمة الخانقة' التي يمر بها الحليف الإيراني المنشغل بالعقوبات الأميركية، والتقدم الميداني لقوات الشرعية في عدد من جبهات القتال.

ويأتي إعلان الحوثي في وقت يسعى فيه المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث جمع أطراف النزاع اليمني في السويد قبل نهاية العام الجاري، وذلك بعد أن تم تأجيل مشاورات الأزمة اليمنية، التي كان من المقرر انطلاقها بمدينة جنيف، في 6 شتنبر الفارط بسبب غياب وفد الحوثيين.

وبررت الجماعة تخلف وفدها عن المشاورات آنذاك، بعدم تمكن الأمم المتحدة من استخراج ترخيص للطائرة التي ستقل وفدها المفاوض إلى جنيف، فيما أعلن الوفد الحكومي أن 'الحوثيين' دأبوا على 'اختلاق' الأعذار لعدم حضور المفاوضات.

وكانت تلك رابع جولة مشاورات مفترضة بين أطراف الصراع اليمنية، منذ اندلاع الحرب قبل نحو 4 سنوات، والأولى برعاية المبعوث الأممي غريفيث.

وعقدت المشاورات في جولتيها الأولى والثانية في 2015، في مدينتي جنيف وبيل السويسريتين، فيما عقدت الجولة الثالثة في الكويت عام 2016، دون أن تثمر جميعها عن نتائج تذكر

ويشهد اليمن، منذ نحو 4 سنوات، حربا بين القوات الحكومية، مدعومة بالتحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، وبين المسلحين الحوثيين، التي تدعمهم إيران، من جهة أخرى، والذين يسيطرون على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

إضافة تعليق

انظر أيضا