العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الجزائر..معهد باستور يناقض وزارة الصحة : "تلوث الخضر والفواكه بالكوليرا غير مستبعد"

الجزائر..معهد باستور يناقض وزارة الصحة : "تلوث الخضر والفواكه بالكوليرا غير مستبعد"

تضارب في التصريحات بين المؤسسات الجزائرية، بخصوص انتشار وباء الكوليرا، إذ أفاد بيان لمعهد باستور، أن فرضية تلوث الخضر والفواكه بجرثوم الكوليرا ليست مستبعدة بصفة نهائية، وهو ما يتناقض مع تطمينات وزارة الفلاحة.

 

ففي الوقت الذي أكدت وزارة الفلاحة الجزائرية أن الخضر والفواكه لم تكن أبدا بؤرة لانتشار وباء الكوليرا، قال معهد باستور أن هناك احتمالا قويا بتلوث الخضر والفواكه مثل البطيخ والبطيخ الأحمر، والخضر التي يمكن أن تستهلك نيئة كالخيار والطماطم، في حال سقيها بمياه موبوءة. 
بإعلانه هذا، يناقض معهد باستور أقوال وزارة الفلاحة، التي أصدرت بيانا يوم الاثنين 27 غشت أكدت فيه أن "المياه الموجهة لسقي الفواكه والخضر سليمة ولا يمكن بأي حال أن تكون وراء انتشار عدوى الكوليرا"، مضيفة أن "مياه الري التي تمتصها النباتات لا تمثل أي خطر على المنتجات الفلاحية". 
وتتواصل الفوضى في ملف انتشار الكوليرا بعدة ولايات، ففي حين تحاول الرواية الرسمية نسب العدوى إلى منبع سيدي الكبير بولاية تيبيزا، ناقض مدير الصحة بالمنطقة تصريحات وزيره، حيث نفى أي علاقة بين المنبع المذكور والوباء. 
هذا التضارب في التصريحات بين وزارة الصحة ومعهد باستور ينضاف إلى لائحة طويلة من التناقضات والمغالطات التي روجتها العديد من السلطات الصحية والوزارية، كدليل على الفوضى التي تطبع تسيير ملف عدوى الكوليرا في الجزائر، منذ اندلاعها يوم 7 غشت. 
 

إضافة تعليق

انظر أيضا