العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الاتحاد الأوروبي يدعم قطاع النقل البري في موريتانيا بمبلغ ستة ملايين أورو

الاتحاد الأوروبي يدعم قطاع النقل البري في موريتانيا بمبلغ ستة ملايين أورو

تم الأربعاء في نواكشوط التوقيع على اتفاقية يقدم الاتحاد الأوروبي بموجبها للحكومة الموريتانية تمويلا لبرنامج الدعم المؤسساتي لقطاع النقل في موريتانيا بقيمة 4ر2 مليار أوقية (ستة ملايين أورو). ...

ويهدف الاتفاق الذي وقعه عن الجانب الموريتاني وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية سيدي ولد التاه وعن الاتحاد الأوروبي رئيس ممثليته في نواكشوط هانزجورج غرستن لاوار إلى تحسين دور الآليات المؤسسية المكلفة بالتخطيط والبرمجة الطرقية وتعزيز قدرات الفاعلين في قطاع النقل ودعم الجهود المبذولة لتحسين مستوى السلامة الطرقية.
واعتبر وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية الموريتاني أن الاتحاد الأوروبي بتقديمه لهذا الدعم يساهم في دفع الشراكة القائمة مع موريتانيا في مجال النقل البري وتطوير موريتانيا اقتصاديا واجتماعيا عبر تسهيل نقل الأفراد والبضائع داخل البلاد وإلى شبه المنطقة.
وأشار الوزير إلى أن هذا التمويل يتيح فرصا أخرى كتطوير القطاع الخاص الذي يعتبر دوره أساسيا في التنمية الاقتصادية وخلق فرص الشغل إضافة إلى تنظيم النقل العمومي بما يسمح للمواطنين بالتنقل بسرعة وبكلفة أقل وتحسين قدرة وزارة التجهيز والنقل في مجال تسيير وتخطيط القطاع وصيانة الطرق.
ومن جهته قال رئيس ممثلية الاتحاد الأوروبي إن توقيع هذه الاتفاقية يعتبر الانطلاقة الفعلية لمشروع برنامج الدعم المؤسساتي لقطاع النقل في موريتانيا مبرزا أن الشراكة مع موريتانيا تستثمر أساسا في قطاع النقل وخاصة النقل البري.
وأكد المسؤول الأوروبي أن هذا المشروع الطموح سيدعم قطاع النقل في موريتانيا لبلوغ الأهداف المحددة في سياسته خلال الفترة 2012- 2025 وفي مقدمتها تحسين مستوى السلامة الطرقية معربا عن ارتياحه لكون مناطق عديدة من موريتانيا تم فك العزلة عنها وأصبحت تتوفر على بنى تحتية تسمح بتنمية موارد ومقدرات البلاد.
وأفاد بلاغ لممثلية الاتحاد الأوروبي في نواكشوط بأن الاتحاد ساهم حتى الآن في تمويل أزيد من ثلث الطرق المعبدة المتوفرة حاليا بموريتانيا وكذا العديد من المسالك القروية إلى جانب مساهمته سنويا في حدود 50 بالمائة في تمويل أشغال صيانة الشبكة الطرقية بالبلاد.
وأضاف البلاغ أن التعاون الموريتاني الأوروبي سيتجسد أيضا في الأشهر القليلة المقبلة في استصلاح طريق نواكشوط - روصو التي تم بناؤها عام 1969 بتمويل أوروبي .
 

إضافة تعليق

انظر أيضا