العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الإفراج موقتا عن رئيس الوزراء السابق نواز شريف لحضور جنازة زوجته

الإفراج موقتا عن رئيس الوزراء السابق نواز شريف لحضور جنازة زوجته

DR

أفرجت السلطات الباكستانية موقتا عن رئيس الوزراء السابق المسجون نواز شريف وابنته لحضور جنازة زوجته التي توفيت الثلاثاء، كما أعلنت مصادر في الحكومة وحزبه السياسي الأربعاء.

وتوفيت كلثوم نواز زوجة شريف، في لندن الثلاثاء بمرض السرطان، بعد شهرين على عودة زوجها وابنتهما مريم إلى باكستان وتوقيفهما على الفور بتهم فساد. 

وشخصت إصابة كلثوم نواز (68 عاما) بسرطان الغدد اللمفاوية في اب/اغسطس العام الماضي، وتلقت العلاج في مستشفى خاص في لندن لمدة اشهر. 

ورافقت كلثوم زوجها في مسيرته السياسية الطويلة التي شهدت توليه منصب رئيس الوزراء ثلاث مرات. 

واطيح بنواز من السلطة بقرار من القضاء بعد شهر من تشخيص حالة زوجته. وقد توجه هو وابنته مريم نواز إلى لندن لمرافقتها. إلا أنهما عادا إلى باكستان في 13 تموز/يوليو لحشد الدعم لحزبه قبل أيام من الانتخابات العامة وأوقفتهما السلطات على الفور لتنفيذ عقوبة بالسجن بتهمة الفساد مدتها عشر سنوات. 

وخسر حزبه الانتخابات التي جرت في 25 تموز/يوليو لصالح حزب "حركة الانصاف" بزعامة عمران خان. 

وأظهرت صور نشرها الحزب الأربعاء نواز شريف وابنته على متن طائرة بعد إطلاق سراحهما مساء الثلاثاء ووصولهما إلى لاهور حيث ستجرى مراسم دفن كلثوم. 

وقال مسؤول في سجن روالبندي المركزي لوكالة فرانس برس إن شريف وابنته "اطلق سراحهما لمدة 12 ساعة لحضور الجنازة لكن المدة يمكن ان تمدد عن طريق وزارة الداخلية". 

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الجنازة ستقام الجمعة، على أن يُمدد إطلاق سراحهما إلى ما بعد انتهاء مراسم الدفن. 

وخاض نواز شريف حربا كلامية عنيفة مع المؤسسات العسكرية في باكستان منذ الإطاحة به العام الفائت. وقد اتهم الجيش بالتخطيط للإطاحة به من السلطة وقمع الديموقراطية وتعزيز العلاقات مع الجماعات الجهادية المسلحة. 

ووجه رئيس الوزراء الجديد عمران خان تعازيه لأسرة شريف الثلاثاء. 

إضافة تعليق

انظر أيضا