العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الإضرابات كلفت الشركة الوطنية للسكك الحديدية بفرنسا أكثر من 300 مليون أورو

الإضرابات كلفت الشركة الوطنية للسكك الحديدية بفرنسا أكثر من 300 مليون أورو

DR

أكد الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للسكك الحديدية بفرنسا، غيوم بيبي، أن تكلفة الإضرابات التي بدأتها نقابة عمال السكك الحديدية، مستهل أبريل الماضي، تقدر بأكثر من 300 مليون أورو.

وأوضح بيبي، في تصريح لإذاعة (فرانس أنفو)، أن "الإضراب سيكلف على الأرجح أكثر من 300 مليون أورو، مع احتساب الإجراءات التجارية التي نتخذها".

وأشار غيوم بيبي إلى أن الإجراءات التجارية تشمل مجموعة من الامتيازات والتخفيضات لصالح مستعملي القطار، دون احتساب التعويضات والتسديدات التي تم الإعلان عنها في السابق.

وفي معرض رده على انتقادات جمعيات مستعملي القطار، التي تطالب بتقديم المعلومات الكافية قبل وقوع الإضرابات، قال بيبي "سنتمكن من اليوم من الإعلان عن القطارات فائقة السرعة أو القطارات بين المدن التي ستعمل حتى آخر شهر ماي الجاري".

ويتوقع أن يبدأ إضراب جديد، مساء غد السبت، كما يتوقع أن يكون يوم الإثنين "يوما بدون عمال السكك الحديدية".

ويخوض مستخدمو الشركة الوطنية للسكك الحديدية بفرنسا إضرابا متقطعا (يومين كل خمسة أيام) منذ الثالث من أبريل الماضي، احتجاجا على مشروع حكومي يروم فتح القطاع أمام المنافسة وإنهاء التوظيف بالنظام الخاص لعاملي السكك الحديدية.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا