انظر أيضا

آخر المقالات

اكتشاف فيروس في مياه المحيطات قد يشكل خطرا على الإنسان والحيوان
صحة وجمال

اكتشاف فيروس في مياه المحيطات قد يشكل خطرا على الإنسان والحيوان

اكتشف علماء أمريكيون فيروسا جديدا في مياه المحيطات يقتل البكتيريا ويشكل خطرا محتملا على الإنسان والحيوان.

وأكد علماء من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، أن فيروس "Autolykiviridae" الجديد يمتلك جينيوما قصيرا جدا، يتألف من 10 آلاف نيوكليوتيد. كما ثبتت قدرته على قتل أكثر من 40 في المائة من جميع أنواع البكتيريا.

ويحاول العلماء الآن معرفة الأمكنة الجديدة المحتملة لانتشار الفيروس. كما يدرسون الخطر المتوقع منه على الإنسان والحيوان.

ويؤمن علماء الأحياء بالدور الهام الذي تلعبه هذه الفيروسات في النظام البيئي للبحار والمحيطات، إذ يحتوي كل ميلليلتر واحد من مياه البحر على حوالي 10 ملايين من الفيروسات المتنوعة.