انظر أيضا

آخر المقالات

ارتفاع صادرات منتوجات الصناعة التقليدية بأزيد من 18 في المائة عند متم نونبر 2018
اقتصاد

ارتفاع صادرات منتوجات الصناعة التقليدية بأزيد من 18 في المائة عند متم نونبر 2018

أفادت وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، الجمعة، بأن صادرات منتوجات الصناعة التقليدية سجلت نموا نسبته 18 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.


وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أن الأغطية احتلت صدارة المنتوجات الأكثر طلبا بالخارج، حيث سجلت صادراتها ارتفاعا بنسبة 86 في المائة، تليها منتوجات الفخار-الأحجار، التي سجلت صادراتها نموا بـ 53 في المائة.

وعلاوة على ذلك، يضيف المصدر ذاته، فقد احتل الحديد المطروق المرتبة الثالثة مسجلا نموا بـ (47 في المائة)، مشيرا إلى أنه تم أيضا تسجيل أداء جيد لكل من المنتوجات النحاسية (زائد 44 في المائة)، والخشب (زائد 33 في المائة)، والمصنوعات النباتية (زائد 32 في المائة).

وأوضحت الوزارة، أنه من حيث رقم المعاملات عند التصدير، استأثرت منتوجات الفخار-الأحجار والملابس التقليدية والزرابي بنسبة 51 في المائة من رقم المعاملات، مشيرة إلى أن منتوجات الفخار والأحجار سجلت ارتفاعا بـ 5 نقط لتصل إلى 21 في المائة نهاية نونبر 2018.

وأشارت إلى أن صادرات منتوجات الصناعة التقليدية نحو أوروبا، سجلت ارتفاعا نسبته 17 في المائة، إذ حلت فرنسا في مقدمة الدول الأوروبية بنسبة نمو تصل إلى 56 في المائة، تليها إيطاليا (44 في المائة)، فإسبانيا (21 في المائة)، في حين أن "باقي الدول الأوروبية" سجلت بدورها نموا قويا على مستوى الصادرات (31 في المائة)، مع العلم أن مساهمتها في رقم معاملات التصدير تبقى ضعيفة (4 في المائة).

وحسب المصدر ذاته، استمر النمو الإيجابي لصادرات منتوجات الصناعة التقليدية المغربية للولايات المتحدة الأمريكية، خلال الفترة بين يناير ونونبر 2018 (30 في المائة)، والبلدان العربية وكندا (18 في المائة و17 في المائة على التوالي).

وأبرزت الوزارة أن الدول العربية واصلت تسجيل أكبر مساهمة في رقم المعاملات عند التصدير (30 في المائة)، متبوعة بالولايات المتحدة الأمريكية بـ 25 في المائة.

وعلاوة على ذلك، أشارت الوزارة إلى أن مدينة طنجة سجلت تطورا هاما طيلة الفترة الممتدة من يناير إلى نونبر 2018، بمعدل نمو بلغ 75 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2017.

من جهتها -يضيف المصدر- سجلت الصادرات التي تمر عبر الدار البيضاء، نموا بنسبة 32 في المائة، متقدمة على مراكش التي سجلت 31 في المائة وأكادير بـ 19 في المائة.

وخلصت الوزارة إلى أنه في ما يتعلق بحصة المدن في رقم معاملات التصدير، لا تزال مدينتا الدار البيضاء ومراكش تمثلان المدينتين الرئيسيتين لتصدير منتوجات الصناعة التقليدية المغربية (80 في المائة)، مع تموقع مدينة الدار البيضاء في الصدارة بـ 50 في المائة.