العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

إيوان مكجريجور يزور الأطفال اللاجئين في العراق

إيوان مكجريجور يزور الأطفال اللاجئين في العراق

DR

حل سفير اليونيسف إيوان مكجريجور بشمال العراق الأسبوع الماضي، في زيارة رسمية لبحث التأثيرات المدمرة للصراعات التي تجتاح العراق وسوريا على حياة الأطفال.

وكان مخيم ديباكه أولى محطات مكجريجور خلال زيارته، حيث التقى بالعائلات التي نجت من أعمال العنف الوحشية التي تجري حاليا في المناطق المحيطة بالموصل في شمال العراق، كما أمضى بعض الوقت مع اللاجئين السوريين والنازحين من العوائل العراقية في المخيمات والمجتمعات في جميع أنحاء أربيل.

ووقف ماكجريجور على حقيقة عشرات الآلاف من الأطفال الذين قضوا في المعارك الدائرة في العراق، وكذا الذين أصيبوا بجراح، وانفصلوا عن ذويهم، وأجبر البعض منهم على العمل وتم تعذيبهم وتجنيدهم في القتال.

وقال مكريجور إنه صدم بالواقع الذي يعيشه أطفال العراق، إذ أن قرابة الـ 3.6 مليون طفل، بمعدل واحد من كل خمسة منهم، هم عرضة لخطر الموت أو الإصابة، أوالعنف الجنسي والاختطاف والتجنيد في الجماعات المسلحة، مضيفا أن هناك العديد منهم ممن انفصلوا عن أسرهم وأجبروا على الفرار من تلقاء أنفسهم، وغالبا ما يقومون برحلات محفوفة بالمخاطر ويقعون في أيدي المهربين.

وقال مكريجور "الأطفال الذين شردهم الصراع يمكن أن يجدوا أنفسهم بمفردهم دون أسرة تحميهم وفي خطر محدق، ولا ينبغي أبدا أن يكون الطفل وحده"، وأضاف سفير اليونيسف: " العديد من الأطفال الذين التقيت بهم في العراق أجبروا على الفرار من منازلهم، ويخاطرون بحياتهم في رحلات خطرة ويتعرضون لفظائع لا يمكن تصورها" مشيرا إلى أن " العالم يواجه أزمة لاجئين غير مسبوقة ويجب علينا بذل المزيد من الجهد لحماية أكبر عدد ممكن من الأطفال الذين شردوا من ديارهم بسبب النزاع العنيف".

وفي حديثه عن زيارته للعراق قال سفير اليونيسف"إحدى الفتيات التي التقيت بها والتي تدعى ميرنا أخبرتني كيف تنام عائلتها في مركز تجاري ليس مبنيا بالكامل ومهجور أيضا منذ أكثر من عام، وتبرع المجتمع بالغذاء والملابس واللوازم لعائلتها، ورحبوا يدا بيد بغيرها من العائلات النازحة، أرى أنه ينبغي تكرار هذا الفعل الإنساني في كل مكان، وخاصة على أعتاب منازلنا الخاصة بنا، والامر متروك لنا أن نخبر أصدقاءنا وجيراننا وحكوماتنا أن اللاجئين هم موضع ترحيب".

ومن المنتظر أن يجتمع قادة العالم في شتنبر المقبل لمناقشة أزمة اللاجئين العالمية في قمتين حاسمتين في نيويورك، للخروج باجراءات و تدابير تحمي اللاجئين وتميط اللثام عن مستقبل كل من نزح من بلاده هربا من الموت.

إضافة تعليق

انظر أيضا