انظر أيضا

آخر المقالات

إنفانتينو: كأس العالم 2022 سيكون حدثا في غاية الأهمية لقطر وللمنطقة بأسرها
رياضة

إنفانتينو: كأس العالم 2022 سيكون حدثا في غاية الأهمية لقطر وللمنطقة بأسرها

قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، جياني إنفانتينو، إن بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر ستكون "حدثا في غاية الأهمية ليس لقطر فحسب، وإنما للمنطقة بأسرها".


ونقل بيان للجنة العليا للمشاريع والإرث (اللجنة القطرية المنظمة لمونديال 2022)، أوردته وسائل إعلام محلية اليوم الأربعاء، عن إنفانتينو تأكيده على "قدرة هذه البطولة على تغيير الصور النمطية التي للبعض عن المنطقة، وما تحمله أيضا من فرصة لتعريف المجتمع الدولي بإمكانيات العالم العربي وقدراته الهائلة، وما يمكن أن يقدمه على أرض الواقع في سبيل دعم جهود تطوير كرة القدم".

وعبر المسؤول ب"الفيفا" عن ترحيبه بالجماهير الرياضية في قطر 2022 للتعرف عن كثب على عادات المنطقة وتراثها وتاريخها العريق، والالتقاء بزوار ومشجعين قدموا من مختلف أنحاء العالم. 

وشدد، في هذا الصدد، على حاجة العالم الماسة الى الانفتاح على العالم، خاصة في ظل الظروف الراهنة التي يشهدها، معربا عن يقينه التام بأن "استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر ستوفر فرصة للزوار من مختلف أنحاء العالم لاكتشاف، ليس فقط الثقافة العربية الغنية بل وثقافات العالم المختلفة أيضا".

ولفت إنفانتينو الى أن "التجربة الروسية في استضافة مونديال 2018 كانت زاخرة بكثير من الدروس التي يمكن الاستفادة منها في استضافة بطولة استثنائية في قطر بعد أعوام قليلة"، وقال إنه "على الرغم من أن البطولة في روسيا كانت أفضل نسخة حتى الآن" ، إلا أنه "على يقين تام بأن البطولة في قطر ستتفوق على ذلك".

وأضاف أن أبرز ما يمكن استخلاصه من بطولة روسيا هو "تفوقها في الترحيب بالجماهير لحضور مباريات البطولة"، لافتا إلى أنه "على الرغم من أن عدد الزوار وصل إلى أكثر من مليون ونصف، إلا أن روسيا نجحت بجدارة في الترحيب بالمشجعين وعشاق كرة القدم، وتنظيم بطولة آمنة بكل المقاييس".

ولفتت الصحف الى انه مع مطلع هذا اليوم يبدأ العد العكسي لمونديال كرة القدم 2022، وانه بدءا باحتساب هذا اليوم يكون أمام العالم أربع سنوات فاصلة عن الموعد الكروي العالمي الذي ستستضيفه قطر لأول مرة على مستوى المنطقة ككل.