انظر أيضا

آخر المقالات

أعمال عنف ومواجهات مع الشرطة في التعبئة الثامنة لحركة (الصدريات الصفر) بفرنسا
دولي

أعمال عنف ومواجهات مع الشرطة في التعبئة الثامنة لحركة (الصدريات الصفر) بفرنسا

تخللت التعبئة الثامنة لحركة (الصدريات الصفر) بفرنسا ،التي شارك فيها السبت، عشرات الآلاف من المتظاهرين ،أعمال عنف ومواجهات مع رجال الشرطة.


وشارك في مظاهرات امس نحو خمسين ألف شخص في كل انحاء فرنسا، مقارنة مع نحو 32 الفا الاسبوع المنصرم، بحسب وزير الداخلية كريستوف كستانير.

وتميزت المظاهرات صباحا بباريس بالهدوء ، لكنها انحرفت بعد الظهر حيث اندلعت مواجهات في أحياء عدة وخصوصا على رصيف نهر السين في وسط العاصمة، فيما اندلع حريق في مطعم صغير بباريس، وأضرمت النار في دراجات نارية صغيرة وسيارة وحاويات نفايات في حي سان جرمان السياحي فضلا عن اقتحام باحة مقر رئاسة الحكومة، بحسب مصادر اعلامية .

وشهدت مدن فرنسية اخرى مثل روان وكاين اعمال عنف ومواجهات مع رجال الشرطة.

وقال الرئيس ايمانويل ماكرون في تغريدة عبر تويتر "مجددا، يهاجم عنف كبير الجمهورية وحراسها وممثليها ورموزها (...) على كل شخص ان يراجع حساباته ويعطي الاولوية للنقاش والحوار" .

وبدأ الحراك في 17 نونبر للاحتجاج على ارتفاع أسعار الوقود قبل أن يتفاقم ليتحول إلى حراك ضد غلاء المعيشة وضعف القدرة الشرائية.

وكان الرئيس ماكرون قد أعلن عدة اجراءات ،بينها خصوصا زيادة بمائة يورو في الحد الأدنى للأجور اعتبارا من العام المقبل. لكن هذه الاجراءات لم تقنع جزء كبير من الحركة التي تطالب بتحسين القدرة الشرائية للفرنسيين بشكل اكبر.