انظر أيضا

آخر المقالات

أزمات متتالية في الجزائر .. الحكومة تقاطع "الباطرونا"
المغرب العربي

أزمات متتالية في الجزائر .. الحكومة تقاطع "الباطرونا"

للمرة الثانية على التوالي، وخلال أسبوع واحد، ‘قاطع’ وزراء حكومة أو يحيى منتدى دعت إليه منظمة ‘الباطرونا.

وحسب جريدة 'الشروق' الجزائرية الجمعة 11 يناير، فقد غاب ممثلو الحكومة، الخميس، عن حضور أشغال المنتدى المتوسطي للأعمال، الذي سُوق له قبل انطلاقه على أنه عالمي، باستثناء الأمين العام لوزارة الصناعة والمناجم خير الدين مجوبي.
وذكرت الجريدة بأن المشاركين الأجانب في الملتقى وجدوا 'أنفسهم أمام حدث خال من الرسميين وممثلي الحكومة، للنظر عن قرب وتحسس الروايات والنوايا الرسمية للحكومة بشأن شعار تنويع الاقتصاد الذي ترفعه منذ عدة سنوات، حيث تحول المنتدى لملتقى للخبراء ورجال الأعمال فقط ومن دون أي صبغة حكومية.'
وحسب نفس المصدر، فقد ذهب البعض لحد القول بأن الحكومة 'تقاطع' اللقاءات التي تنظمها الباترونا أم جزء منها، في إشارة إلى اللقاءات التي ينظمها منتدى رؤساء المؤسسات ورئيسه علي حداد، متسائلين عما إذا كانت الحكومة ستقاطع لقاء دعا إليه حداد؟ 
يذكر أن ملتقى آخر، دعت إليه المنظمة الوطنية للتنمية الاقتصادية، لقي نفس المصير، حيث قاطعت الحكومة هذا اللقاء رغم أن البرنامج الذي وزع على الصحفيين تضمن مشاركة نحو خمسة وزراء.