Actualités : Sport Imprimer cet article S'abonner au flux rss de cette rubrique Agrandir la taille de la policeReduire la taille de la police
انديان ويلز: نادال يؤكد عودته القوية باحرازه أول القاب الماسترز
الاسباني رافايل توج بلقب إنديان ويلز الأمريكية، اولى دورات الماستر للألف نقطة، على حساب الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو  و أكد عودته القوية الى الملاعب بعد فترة غياب لمدة سبعة أشهر بسبب الإصابة. 

اكد الاسباني رافايل نادال المصنف خامسا عودته القوية الى الملاعب بتتويجه بطلا لدورة انديان ويلز الاميركية, اولى دورات الالف نقطة للماسترز في كرة المضرب البالغة جوائزها حوالي خمسة ملايين دولار, بفوزه فجر الاثنين على الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو السابع 4-6 و6-3 و6-4 في المباراة النهاية.

وكانت الروسية ماريا شارابوفا المصنفة ثانية احرزت لقب فردي السيدات في الدورة ذاتها بفوزها على الدنماركية كارولين فوزنياكي الثامنة 6-2 و6-2 في النهائي.

واضطر نادال الذي غاب نحو سبعة اشهر بسبب الاصابة الى الانسحاب من بطولات مهمة كويمبلدون الانكليزية وفلاشينغ ميدوز الاميركية ومنافسات اولمبياد لندن وبطولة الماسترز للاعبين الثمانية الاوائل في العالم العام الماضي, ثم عن بطولة ملبورن الاسترالية مطلع العام الحالي, اكد انه لم يفقد شيئا من بريقه السابق الذي أهله لاحراز 11 لقبا في بطولات الغراند سلام, وللتربع على عرش التصنيف العالمي للاعبين المحترفين في السابق.

ودورة انديان ويلز هي الدورة الرابعة التي يشارك فيها نادال بعد عودته, اذ سبق ان توج بطلا في دورتي ساو باولو البرازيلية واكابولكو المكسيكية, ووصل الى نهائي الدورة التي شارك فيها في فينا دل مار التشيلية قبل ان يخسر امام الارجنتيني المغمور هوارسيو سيبالوس, والدورات الثلاث على الملاعب الترابية المفضلة لديه.

هذه العودة القوية لنادال الى الملاعب, ثلاثة القاب ومباراة نهائية في اربع مشاركات, تؤكد انه مصمم على العودة الى صدارة التصنيف العالمي بعد ان تراجع ترتيبه الى الخامس, لكنه سيصعد الى المركز الرابع بدلا من مواطنه دافيد فيرر في التصنيف الجديد الذي سيصدر اليوم بالذات.

واحرز نادال لقبه الثالث في انديان ويلز بعد عامي 2007 و,2009 لكنه الاول له على الملاعب الصلبة منذ قرابة عام, كما ان آخر نهائي خاضه على هذه الارضية كان في بطولة استراليا المفتوحة عام 2012 حيث خسر امام الصربي نوفاك ديوكوفيتش في مباراة تاريخية, كما انه لم يفز بأي لقب على الارضية الصلبة منذ دورة طوكيو عام 2010.

واذا كان ابن مايوركا احرز لقبه الثالث والخمسين في مسيرته الاحترافية حتى الان, فانه عزز رقمه القياسي في دورات الماسترز رافعا رصيده الى 22 لقبا.

وفي طريقه الى اللقب, كان نادال اجتاز عقبة السويسري روجيه فيدرر بطل النسخة الماضية في ربع النهائي, ثم تخلص من التشيكي توماس برديتش صاحب الضربات القوية في دور الاربعة.

وقال النجم الاسباني "انا سعيد جدا للمستوى الذي اقدمه بعد غياب سبعة اشهر بسبب الاصابة والاوقات الصعبة", مضيفا "افوز بهذا اللقب بعد الفوز على ثلاثة لاعبين من ضمن العشرة الاوائل في العالم (فيدرر الثاني وبرديتش السادس ودل بوترو السابع), انه امر لا يصدق".

لكن نادال سيغيب عن دورة ميامي التي تنطلق هذا الاسبوع, وهي ثاني دورات الماسترز, وقال في هذا الصدد "انا حزين جدا لانني لن اشارك في ميامي لان الطبيب نصحني بالراحة بعد كل هذه المباريات".

وستكون المشاركة المقبلة لنادال في احدى دوراته المفضلة مونتي كارلو, ثالث دورات الماسترز والتي تقام على الملاعب الترابية, اذ سيسعى الى لقب تاسع على التوالي يستعد من خلاله لبطولة رولان غاروس الفرنسية.

في المقابل, فان دل بوترو الذي كان اخرج البريطاني اندي موراي الثالث من ربع النهائي, ثم نوفاك ديوكوفيتش الاول في نصف النهائي, كان يخوض النهائي الثاني له في دورات الماسترز في مسيرته بعد دورة مونتريال عام ,2009 لكنه اثبت في الاونة الاخيرة انه استعاد المستوى الذي كان عليه عام 2009 حين احرز اول القابه في الغراند سلام بتتويجه في فلاشينغ ميدوز الاميركية, قبل ان يبتعد بين عامي 2010 و2011 نحو عشرة اشهر بسبب الاصابة التي ادت الى تراجعه في التصنيف.

 



أ ف ب
18/03/2013 à 14:34
    Partage sur Facebook Partager        
Lire aussi
Page : <<   1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27   >>