Actualités : Maghreb Imprimer cet article S'abonner au flux rss de cette rubrique Agrandir la taille de la policeReduire la taille de la police
أزمة سياسية في تونس بسبب تسليم البغدادي المحمودي لليبيا
رئيس الحكومة التونسية، حمادي الجبالي رفقة رئيس الجمهورية، منصف المرزوقي  
اثار قرار رئيس الحكومة التونسية حمادي الجبالي تسليم رئيس الوزراء الليبي الاسبق البغدادي المحمودي لليبيا الأحد أزمة غير مسبوقة مع رئيس الجمهورية منصف المرزوقي المستاء من عدم مراجعته قبل اتخاذ هذا القرار.

وكان ترحيل المحمودي فجرا إلى ليبيا بمثابة ضربة للمرزوقي الذي بنى خلال سنوات من معارضته نظام الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي, صورة مدافع شرس عن حقوق الانسان.

المرزوقي أعلن في مقابلة مع تلفزيون "حنبعل" التونسي الخاص يوم 7 يونيو الحالي "معارضته المبدئية" لترحيل المحمودي وقال إنه يفضل تسليمه إلى "حكومة ليبية منتخبة".

وقال الناطق الرسمي باسم المرزوقي إن الأخير كان عند ترحيل البغدادي المحمودي في زيارة لجنوب تونس للاحتفال بعيد الجيش ولم يوقع قرارا بترحيله وسمع بتسليمه من وسائل الاعلام.

رئاسة الجمهورية أصدرت مساء الأحد بيانا شديد اللهجة نددت فيه بعملية التسليم "غير الشرعية" التي "تهدد صورة تونس في العالم" وحملت الجبالي "كل المسؤولية في ما قد ينجر عن التسليم من تهديد للسلامة المعنوية والجسدية" للبغدادي المحمودي.

واعلن سمير ديلو الناطق الرسمي باسم الحكومة في مؤتمر صحافي الاثنين أن الحكومة أبلغت رئاسة الجمهورية بقرار التسليم من دون أن يوضح إن كان ذلك قبل أو بعد ترحيل المحمودي.

وكان ديلو لمح في تصريحات لإذاعة محلية الاسبوع الماضي إلى احتمال حصول "أزمة" بين الجبالي والمرزوقي بسبب ملف المحمودي. وهي المرة الأولى التي تبرز فيها خلافات حادة بين رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية منذ توليهما مسؤولياتهما في ديسمبر 2011.

وتظهر الخلافات (بحسب محللين) هشاشة الائتلاف الحكومي الثلاثي الذي تقوده حركة النهضة الاسلامية و"هيمنتها" على شريكيها اليساريين في الحكم: حزب "المؤتمر" الذي أسسه المنصف المرزوقي, وحزب "التكتل الديموقراطي من أجل العمل والحريات" الذي يرأس زعيمه مصطفى بن جعفر المجلس الوطني التأسيسي المنبثق من انتخابات 23 أكتوبر 2011. وتعكس الخلافات ضعف صلاحيات الرئيس المرزوقي الذي يتعرض لانتقادات حادة من مستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي في تونس.

رئاسة الجمهورية قالت في بيان مساء الأحد إن تسليم البغدادي المحمودي أمر "يهم السياسة الخارجية لتونس أكثر مما يهم ميدان القضاء, وان السياسة الخارجية هي من صلاحيات رئاسة الجمهورية" واتهمت الجبالي ب"تجاوز صلاحياته".

وفي 8 يونيو 2012 قال حمادي الجبالي في مقابلة مع فرانس براس أن بلاده سترحل المحمودي إلى ليبيا حتى إن لم يوقع الرئيس التونسي قرارا بتسليمه. ويفترض ان تكون المكاتب السياسية لأحزاب "النهضة" والمؤتمر" و"التكتل" قد عقدت اجتماعات الاثنين بعدما أعلن المرزوقي مساء الأحد أنه سيشكو الجبالي إلى المجلس الوطني التأسيسي بسبب تجاوزه لصلاحياته محذرا "مما قد يكون لهذه الخطوة (تسليم المحمودي) من انعكاسات على الائتلاف" الحاكم.

ويبدو أن الأمور تتجه نحو التهدئة خصوصا في حزب "المؤتمر" إذ قال عبد الوهاب معطر عضو "المؤتمر" ووزير التشغيل في حكومة الجبالي لفرانس برس "هناك سوء تفاهم لا يجب تضخيمه". وتساءل "هل من المصلحة في الوضع الحالي للبلاد إثارة أزمة? الرئيس له الحق في أن يغضب لكن يجب أن يتحمل هذه المرة ويحافظ على الترويكا (الائتلاف الثلاثي الحاكم)".

وصرح نجيب الغربي الناطق الرسمي باسم حركة النهضة "لا يجب أن نسمم الوضع" مستبعدا أن يؤثر الخلاف بين رئيسي الدولة والحكومة على "الترويكا" التي قال إنها تشكل "تحالفا استراتيجيا".

من ناحيته, استبعد المحلل السياسي أحمد المناعي لفرانس برس أن تنسف الأزمة بين المرزوقي والجبالي "الترويكا" الحاكمة, وقال "صورة المرزوقي في البلاد ستتأثر. وهو يعرف أنه مدين بكل شي (وصوله إلى الرئاسة) لحركة النهضة وأن مستقبله السياسي مرتبط بها وأنه لا يمكن أن يرميها وراء ظهره".



ا ف ب
26/06/2012 à 10:55
    Partage sur Facebook Partager        
Lire aussi
22/12/2014 à 08:00
21/12/2014 à 9:14
22/12/2014 à 7:26
17/12/2014 à 10:56
22/12/2014 à 7:40
17/12/2014 à 12:00
22/12/2014 à 7:47
16/12/2014 à 10:30
21/12/2014 à 7:21
16/12/2014 à 15:23
21/12/2014 à 03:30
05/12/2014 à 11:36
Page : <<   1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27   >>