Actualités : Art Imprimer cet article S'abonner au flux rss de cette rubrique Agrandir la taille de la policeReduire la taille de la police
الدورة الثامنة لمهرجان مراكش الدولي للمسرح ما بين 11 و17 مايو الجاري
تحتضن مدينة مراكش ما بين 11 و17 مايو الجاري الدورة الثامنة لمهرجان مراكش الدولي للمسرح, وذلك بمبادرة من النقابة المغربية لمحترفي المسرح- فرع مراكش تانسيفت الحوز.
 

ويشارك في هذه الدورة, التي ستحتضن عروضها المسرحية كل من دار الثقافة بالداوديات والمسرح الملكي وقصر المؤتمرات, 12 فرقة مسرحية من المغرب والسويد وسويسرا وفلندة وفرنسا, وهي"أكواريم", و"طقوس 4", و"ورشة الإبداع دراما", و"أبعاد", و"أنفاس", و"خشبة المسرح", و"نحن نلعب للفنون",و"شباب مولاي يوسف", و"ينابيع", و"أبسرا", و"ليكميندس" و "زليج/ فرقة فرنسية مغربية".

كما سيعرف هذا المهرجان تنظيم ورشات تكوينية بكل من دار الشباب عرصة الحامض والمركب الثقافي الحي المحمدي لفائدة الشباب المحترف للمسرح, فضلا عن توقيع بعض الإبداعات الجديدة في المجال المسرحي من قبيل "فرجة" للكاتبة جميلة عابد إسماعيل, و"تحفة الحواري" لعبد اللطيف فردوس, و"باقي الخير لكدام" لمحمد بن إدريس الكلاتي, و"ثوار من أورشليم" لمصطفى الوراد.

وأوضح رئيس المهرجان السيد يوسف آيت منصور , خلال ندوة صحفية نظمت مساء أمس الأحد لتقديم برنامج المهرجان, أن هذا الملتقى الفني والثقافي أصبح يحتل مكانة هامة ضمن الأنشطة الثقافية بمراكش حيث تمكن من استقطاب أجود العروض المسرحية وتجارب مسرحية رائدة من مختلف الدول, موضحا أن هذا المهرجان لا يشكل فضاء للفرجة فقط بل قبلة للتجريب وتطوير الممارسة المسرحية وتبادل الخبرات وذلك من خلال تنظيم عدد من الورشات والندوات والمحاضرات ذات الصلة.

وأشار إلى الدورة تتميز بالاحتفاء بالوجه المسرحي النسوي من خلال تكريم إحدى رائدات المسرح المغربي وأحد الأسماء النسائية المتميزة في شخص الفنانة مليكة الخالدي ابنة المدينة الحمراء التي برز اسمها إلى جانب رواد المسرح المغربي أمثال المرحوم محمد بلقاص وعبد الجبار الوزير والمهدي الازدي وعبد الهادي اليتيم وكبور.

ويتضمن المهرجان أيضا تنظيم ندوة حول "المرأة في المسرح المغربي" ستتناول مجالات الإخراج وإنجاز الملابس والتسيير المسرحي والتمثيل, فضلا عن تنظيم "كرنفال" على شكل مسيرة احتفالية تتقدمها الأحصنة والعربات بحضور فنانات مغربيات بزي تقليدي وملابس وأقنعة وأكسيسوارات.

ويتوخى هذا "الكرنفال" استعادة صفحات من التراث الشعبي المغربي وتحسيس كل الجهات المعنية بضرورة صيانة الذاكرة الشعبية للمدينة الحمراء, والاحتفاء بسيدات ساهمن في النهوض بالفن خاصة المسرح.



 



و م ع
13/05/2012 à 09:05
    Partage sur Facebook Partager        
Lire aussi
Page : <<   1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27   >>