Actualités : Maghreb Imprimer cet article S'abonner au flux rss de cette rubrique Agrandir la taille de la policeReduire la taille de la police
محكمة تونسية تصدر حكمها في قضية قناة /نسمة/ الشهر المقبل
تصدر محكمة تونسية في الثالث من مايو المقبل حكمها في قضية تجديف ضد قناة /نسمة/ التلفزيونية بسبب بثها لفيلم /برسيبوليس/ الامر الذي دفع السلفيين الى المطالبة باعدام رئيس القناة.

 

واستؤنفت محاكمة نبيل القروي الذي يواجه اتهامات بانتهاك القيم المقدسة والاخلال بالنظام العام من خلال عرض فيلم الرسوم المتحركة وسط اجراءات امنية مشددة أمس الخميس.

وتجمع عشرات من السلفيين خارج قاعة المحكمة ولوح بعضهم باعلام سوداء تحمل ايات قرانية ولافتات تدعو الى اعدام القروي.

ويتناول فيلم /برسيبوليس/ قصة امرأة نشأت في ايران في ظل الحكم الديني في أعقاب الثورة الاسلامية عام 1979.

واعتبر كثيرون بث الفيلم قبل الانتخابات في اكتوبر تشرين الاول هجوما على حزب النهضة الاسلامي المعتدل الذي فاز في أول انتخابات اجرتها تونس في العام الماضي بعد الثورة التي فجرت انتفاضات الربيع العربي.

وغضب أيضا بعض التونسيين المتدينين من مشهد قالوا انه يخالف الحظر الاسلامي على تجسيد الذات الالهية.

وقد وضعت المحاكمة اليمين الديني في مواجهة النخبة العلمانية التي نددت بالمحاكمة واعتبرتها هجوما على حرية التعبير واتهمت السلفيين باعادة عقارب الساعة الى الوراء في هذه الدولة الواقعة على البحر المتوسط والمعروفة بالاعتدال.

وأصبح السلفيون -الذين تعرضوا للسجن والاضطهاد في عهد الرئيس السابق زين العابدين بن علي- أكثر حزما منذ انتفاضة العام الماضي التي أطاحت بالرجل العلماني القوي من السلطة.

وقال القروي للصحفيين اليوم «حرية التعبير تحاكم في تونس بعد الثورة وان هذا يشكل خطرا على التونسيين الذين يدعون الى الحق في التعبير عن أنفسهم دون الحصول على ترخيص من الزعماء الدينيين.

«امل أن نتمكن من طي صفحة هذا نهائيا والى الابد وأن نعود بهدوء الى العمل في قناة نسمة.»

وبدأ ممثلو الادعاء في تونس تحقيقهم بعدما تقدم بعض الناس بشكاوى من بث قناة نسمة للفيلم.

وقال محامو الادعاء اليوم ان لحرية التعبير حدودا وان بث الفيلم كان هجوما على الحساسيات الدينية.

وتصل عقوبة التهم الموجهة للقروي الى السجن ثلاث سنوات لكن مراقبين قالوا انه من غير المرجح أن يسجن لان القضية تبدو ضعيفة واصدار حكم مشدد سيثير الجدل في ظل تأجج التوترات السياسية في تونس.

وقالت راضية نصراوي المحامية التي تدافع عن حقوق الانسان وهي ضمن فريق الدفاع عن نسمة «استخدمت السلطة القضائية في عهد زين العابدين بن علي لمهاجمة حرية التعبير ونأمل الا تستخدم الان للهجوم على الحريات ولكن لحمايتها.»

ودعت منظمة العفو الدولية يوم الاربعاء الى اسقاط التهم الموجهة للقروي مرددة مطالب الساسة العلمانيين الذين دافعوا عن نسمة طوال المحاكمة.

وقال السياسي العلماني المخضرم نجيب الشابي «محاكمة بسبب فيلم تسيء لصورة تونس في الخارج.»

 



رويترز
20/04/2012 à 10:23
    Partage sur Facebook Partager        
Lire aussi
21/12/2014 à 07:00
20/12/2014 à 9:25
21/12/2014 à 7:21
17/12/2014 à 10:56
21/12/2014 à 7:28
17/12/2014 à 12:00
18/12/2014 à 18:42
16/12/2014 à 10:30
18/12/2014 à 18:54
16/12/2014 à 15:23
16/12/2014 à 4:51
05/12/2014 à 11:36
Page : <<   1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27   >>