Actualités : International Imprimer cet article S'abonner au flux rss de cette rubrique Agrandir la taille de la policeReduire la taille de la police
هيئة إسلامية مسيحية تحذر من مخطط جديد لإقامة مستوطنة في القدس المحتلة
حذرت (الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات), اليوم الأربعاء, من مخطط جديد لإقامة مستوطنة في قلب القدس المحتلة.

وأوضحت الهيئة, في بيان صحفي, أن ما قامت به سلطات الاحتلال الإسرائيلي من إخلاء لمنزل مواطن بمنطقة الأشقرية في حي بيت حنينا شمال المدينة المقدسة, لتسليمه لمجوعة من المستوطنين, هو استمرار للسياسة الاسرائيلية بتهويد القدس وتفريغها من سكانها.


ونقل عن الأمين العام للهيئة, حنا عيسى, تأكيده أن سياسة إسرائيل بتهجير السكان المقدسيين من بيوتهم وأراضيهم والسيطرة على منازلهم وتوطين المستوطنين فيها, هو نهج تهويدي واضح لزرع النوايا الاستيطانية في كل حي مقدسي وطمس المعالم العربية في المدينة المقدسة وإضفاء الطابع اليهودي الاستيطاني عليها.

وأضاف أن الاستيلاء على منزل هذا المواطن وتهديد منزل آخر في المنطقة ذاتها, ما هو إلا بداية لمخطط كبير يستهدف حي "بيت حنينا" في المدينة المقدسة.

 وقال إن قوات الاحتلال تستهدف بسط سيطرتها على مدينة القدس, والاستيلاء على مقدساتها الإسلامية والمسيحية, وتهويد كل شبر فيها, لتصبح عاصمة للشعب اليهودي والدولة اليهودية, وطرد وتهجير كل من هو عربي مسلم ومسيحي من المدينة المحتلة, وتتويج سياستها ومخططاتها بهدم المسجد الأقصى, وإقامة الهيكل المزعوم على أنقاضه.

 واعتبر عيسى أن الاستيطان الإسرائيلي في القدس المحتلة ,بكافة أشكاله , وخاصة البؤر الاستيطانية, تعد خرقا واضحا للاتفاقيات الدولية, مؤكدا أن جميع المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة, ونقل سكان الدولة المحتلة, تعتبر مناقضة لكل المبادئ الدولية واتفاقية جنيف الرابعة, التي تحظر على المحتل توطين سكانه في الأراضي المحتلة.

وذكر بأن قرارات الشرعية الدولية تؤكد إنكار أي صفة قانونية للاستيطان أو الضم, وتطالب بإلغائه وتفيكيك المستوطنات, بما في ذلك الاستيطان في القدس, وأن بناء المستوطنات يمس بحقوق الفلسطينيين المنصوص عليها في القانون الدولي.



ومع
18/04/2012 à 20:32
    Partage sur Facebook Partager        
Lire aussi
Page : <<   1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27   >>