العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الحلقة : صباح الأسرة

كيك مالح بالتونة و الجبن :

 كيك مالح بالتونة و الجبن :

المقادير: 3 بيضات 1 فلفلة أخضر مقطع مربعات 1 فلفلة أحمر مقطع مربعات زيت المائدة ابزار ملح 1 بصلة مقطعة شرائح 1 كأس حليب 1 كأس دقيق أبيض نصف كأس زيت المائدة 2 معالق كبيرة جبن احمر مبشور 1 ملعقة كبيرة خضر (اختيارية) 2 معالق كبيرة زيتون أسود مقطع قطع صغيرة 1 علبة تونة مصفاة من الزيت (الطون) 2 خميرة كيماوية للتزيين: جبن أحمر طريقة التحضير : في مقلاة على النار نضع الفلفل الأخضر و الأحمر مع القليل من الزيت، الابزار و الملح ثم نترك الكل يطهى قليلا، ثم نزيله من المقلاة في نفس المقلاة نضع البصل بنفس الطريقة مع الملح و الابزار و الزيت و نتركه يطهى ثم نزيله ثم نترك حشوة الفلفل والبصل على جنب لتبرد قليلا في الخلاط الكهربائي، نضع البيض، الزيت، الحليب، و الملح و نخلط العناصر جيدا نصب الخليط في إناء ثم نضيف الدقيق و خميرة الحلوى و نخلط المكونات الى أن تنسجم نضيف باقي المكونات، الفلفل ألوان، البصل، الخضر و التونة، الزيتون الأسود و نخلط العناصر في الأخير نضيف الجبن الأحمر المبشور و نخلط نأخد قالب السيليكون (أي شكل تفضلون) ، نقوم بسكب الخليط في القوالب ثم ندخلها للفرن نخرج كيك من الفرن ونتركه يبرد قليلا ثم نزيله من القالب ونزينه بالجبن الأحمر المفروم ثم يقدم بالصحة و الراحة

إضافة تعليق

حلقات أخرى
اضليعة عبد الحميد: علينا تربية ابنائنا على التسامح ولغة الحوار
18/11/2018

اضليعة عبد الحميد: علينا تربية ابنائنا على التسامح ولغة الحوار

أصبحت التربية على قيم التسامح تمثل أولوية إنسانية واجتماعية وحضارية قصوى تنادى بها الأمم وترفع شعارها الحكومات والمنظمات المدنية والحقوقية فى مختلف البلدان والمجتمعات، وذلك بناءً على القناعة التامة بقيمة هذه التربية وآثارها فى تحقيق الأمن وصيانته وترسيخ السلام الاجتماعي. وذكر الاستاذ عبدالحميد اضليعة أن “بناء الإنسان الحر المتسامح يمثل الغاية الكبرى للتربية، ومن أجل بناء هذا الإنسان المتسامح فإن السياسات والبرامج التعليمية والتربوية وعلى مختلف المستويات والمراحل بدء من رياض الأطفال وحتى الجامعة، بحاجة ماسة إلى تضمينها برامج تعزز التضامن والتفاهم والتسامح والوئام بين الأفراد، كما بين الجماعات والمجتمعات على ما بينها من تباين واختلاف طبيعي وكوني، يفترض فيه أن يثري الحياة الإنسانية ويحقق انسجامها وتناغمها، ولا يكون سببا للافتراق والتناحر والصراع”