العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الحلقة : هاربون

(الكابوس(الحلقة الثانية والأخيرة

(الكابوس(الحلقة الثانية والأخيرة

لم تمر سوى دقائق معدودات حتى ظهرت في مدخل تلك الزنقة أضواء سيارة ..نزل يوسف وتوجه نحوها ..عجزت عن الكلام، إرتمت في حضنه وانخرطت في نوبة بكاء .. منظرها ذاك استوقف بعض المارة ..ربت على ظهرها مواسيا ..ولما أحس بها وقد هدأت قليلا سألها عن الحارس..أشارت إلى الجهة حيث كان يقف..ناداه يوسف بنبرة حادة.. كرر نداءه مرتين قبل أن يتحرك الرجل مقبلا بخطى متثاقلة.

إضافة تعليق

حلقات أخرى