العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الحلقة : هاربون

عاشقة الصناديد

عاشقة الصناديد

لم يكن ل(حادة) مورد معلوم ، فلا هي تستفيد من معاش ولا هي مالكة عقار يدر عليها دخلا قارا ..أكثر ما يثير استغراب المستغربين أنها قليلا ما كانت تغادر الحي الذي تسكنه.. حاول أحدهم مرة إستدراجها لمعرفة موردها بأن دعاها للحديث عن أيام الدار البيضاء ، تلك التي تعدّها أيامها ، كان يريد أن يستشف سرّا يظنها تكتمه .. لم تشف غليل فضوله .. تحدثت له عن جمالها الذي كان يجعل الرجال ، الصناديد ، يسعون وراء ودها ركضا وحبوا .. تحدثت عن تلك الليالي في الفنادق الفخمة

إضافة تعليق

حلقات أخرى