العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

شاهد على النصر والإنكسار

شاهد على النصر والإنكسار

بدا اكتمال الصومعة ، بعد الإنتصار على ملك قشتالة ( ألفونصو الثامن ) وكأنه تتويج ، عمراني هذه المرة ، لذلك الفعل العسكري المتميز .. وعلى مدى قرون ظلت صومعة جامع إشبيلية شاهدا على شموخ الحضور الموحدي في الأندلس .. بعد سقوط إشبيلية ، كان الجامع أول ما قصده ( فرناندو الثالث ) ..

إضافة تعليق

حلقات أخرى