العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الحلقة : مهمّشون

شاربان معقوفان

شاربان معقوفان

مشى عبد السلام بخطوات بها شيء من خيلاء حتى تجاوز الدرب الذي يقطنه ، ثم أسرع الخطو إلى المقهى .. وقف ( عبد الله ) ، إبنه الأكبر ، خلف شجرة يراقبه.. وقد إستغرب ذاك التبدل الذي حصل عليه .. فبعد أن كان مزبدا ومزمجرا في البيت ، ها هو يراه وجها بشوشا ..شارباه ، قرنا بقر الجاموس ، لم يعودا مخيفين ..

إضافة تعليق

حلقات أخرى