العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الحلقة : مهمّشون

ردّ حاسم

ردّ حاسم

بعد مرور أسابيع قليلة ، إنتبهت ( مريم ) إلى أن النسوة في عائلة زوجها تحاولن معرفة ما إن حملت .. ثم لما تأخر الحمل صرن تتعاملن معها بقساوة لم تجد لها مبررا ..بل إن منهن من لمّحت إلى أن مآلها لن يختلف عن تلك التي سبقتها .. صارت تحب زوجها ( عبد الهادي) ، وكل يوم صارت أكثر تعلقا به هي التي لم تعرف رجلا قبله .. ولم يكن يخامرها شك في أنه يبادلها حبا بحب ..

إضافة تعليق

حلقات أخرى