العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الحلقة : مهمّشون

خبز ودمع

خبز ودمع

لما تناول الثلاثة طعامهم ، قاموا من مكانهم .. ولعل المرأة وسوست كلمات لولديها اللذان يبدوان الآن أفضل حالا .. ثم انطلقوا جهة (باب الفحص) التي ما لبثت أن ابتلعتهم مع عابرين كثرا من هناك .. ظنت العيون المصطفة على الرصيف أن تلك الأجنبية راحت إلى حال سبيلها إذ لم يروها منذ ما يزيد على ثلاث ساعات .. غير أن ظنهم ذاك ما لبث أن انهار لمّا شوهد في اليوم الثاني غير بعيد ..

إضافة تعليق

حلقات أخرى