العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الحلقة : هاربون

حالة خليل

حالة خليل

فكّر المعلّم ( الغالي) في فتح مطعم شعبي لولده في دكان يملكه في باب (الفتوح) ولكنه ما لبث أن تراجع إذ لم يبد الشاب حماسا للفكرة . لم يكن ( خليل ) يخفي استياءه من تهكّم الناس في الشارع ولو بنظراتهم بل إنه لم يكن يطيق حتى تلك النظرات التي تعبّر عن شفقة.. كان في من يكرههم إسكافي إسمه (حمّان) يشغل دكانا بحجم نافذة في منزل في الزقاق المفضي إلى (سوق الدلالة) .. الرجل الذي اشتعل رأسه شيبا وخالط لحيته بياض بيّن ، لم يكن متزوجا وكان يتّخذ من دكانه الصغيرذاك سكنا..

إضافة تعليق

حلقات أخرى