العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الحلقة : ضيف التحرير

تركيا: فوز بفارق ضئيل لـ"نعم" في الاستفتاء على تعزيز صلاحيات الرئيس إردوغان

تركيا: فوز بفارق ضئيل لـ"نعم" في الاستفتاء على تعزيز صلاحيات الرئيس إردوغان

أظهرت نتائج الاستفتاء على تعديل الدستور في تركيا انتصارا بنسبة ضئيلة لمعسكر "نعم" بنسبة تفوق بقليل 51 في المائة من الأصوات. وسيتمخض الاستفتاء عن أكبر تغيير في المشهد السياسي التركي منذ تأسيس الجمهورية الحديثة ليلغي منصب رئيس الوزراء ويركز السلطات في يد الرئيس. وقد لوح أنصار الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بالأعلام في الشوارع بينما قرع معارضوه القدور والأواني للاحتجاج. وقالت المعارضة الرئيسية إن التصويت شابته مخالفات وإنها ستطعن في النتيجة. وطالب حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة بإعادة فرز ما يصل إلى 60 في المائة من الأصوات. ويتوقف المراقبون عند ضعف تقدم نسبة التصويت بنعم. في ردود الفعل اعلن مراقبون دوليون أن الفرص في الحملة التي سبقت الاستفتاء في تركيا حول توسيع صلاحيات الرئيس "لم تكن متكافئة" وأن عملية فرز الاصوات شابها تغيير في الاجراءات في اللحظة الاخيرة. وقال ممثل بعثة المراقبة التابعة للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا إن الاستفتاء لم يرق إلى مستوى معايير المجلس مشيرا إلى تطبيق إطار قانوني غير مناسب وتعديلات متأخرة على طريقة احتساب الأصوات. ردود فعل الأوروبية من جهتها كانت حذرة على استفتاء تركيا حيث قالت ألمانيا إن النتائج المتقاربة للاستفتاء تضع على عاتق الرئيس اردوغان مسؤولية كبيرة وتظهر مدى انقسام المجتمع التركي. ودعت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل اردوغان الى السعي لاجراء "حوار قائم على الاحترام" مع كل الاحزاب السياسية. بالمقابل أكدت موسكو أن الاستفتاء يعتبر "شأنا داخليا بحتا"، ودعت إلى احترام خيار الشعب التركي. وفي مسعى لتهدئة الخواطر داخليا وخارجيا أعلن رئيس الوزراء التركي أن الرئيس إردوغان أوضح أنه ليست هناك خطط لحل البرلمان أو الدعوة لانتخابات مبكرة قبل التصويت المقرر في 2019.

ضيفنا الاستاذ اسلام حلايقة المحلل السياسي من اسطنبول

إضافة تعليق

حلقات أخرى