العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تبني الكبار في اليابان وتنظيف الأطفال للمدارس

تبني الكبار في اليابان وتنظيف الأطفال للمدارس

طقوس عبر العالم جولة على مدية أربعة أيام من الأسبوع نتعرف فيها على عادات وطقوس الشعوب باختلاف ثقافاتها

أهلا بكم مستمعينا في عدد جديد من طقوس عبر العالم...رحلتنا   في اليابان مستمرة  لنتعرف  اليوم على بعض من الطقوس الغريبة والفريدة عند اليابانيين

انتشار ظاهرة التبني في اليابان يتجاوز مسألة ضمان استمرار الأسرة والإرث كما ذكرنا سالفا// بل تبدو غرابة الأمر  أكثر في  أن 98%  من حالات التبني تلك تتضمن بالغين ما بين عمر العشرين والثلاثين سنة...أتصدقون ذلك؟  أغلب هذه النسبة من نصيب الذكور... والهدف منها الحفاظ على ازدهار اسم العائلة أو الشركة التي تملكها العائلة...ويصل الأمر إلى درجة تبني الأب من يراه مناسبا  لاكمال مسيرته// حتى وإن كان له ابن من صلبه... وهو يعرف باسم mukoyoshi وهو عرف مارسته شركات كبيرة مثل تويوتا وسوزوكي وكانون.

أحد الأمثلة الشهيرة على ذلك هو فندق زينجورو هوشي والذي يحمل لقب غينيس كأقدم عمل عائلي مستمر في العالم بعمر تجاوز 1300 عام أي 46 جيلاً متتالياً!.

**

في اليابان بدلاً من أن تقوم المدارس بتعيين اشخاص خصيصاً لتنظيف الفوضى التي يتركها الأطفال //  فإنها تقوم بتعليمهم التنظيف بأنفسهم...وتخصص هناك أوقات محددة  كي يعمل الأطفال سوياً لتنظيف الفصول الدراسية والممرات وتلميع الحمامات // ويمتد هذا الأمر لاستراحة الغذاء ايضاً إذ لا توجد كافيتيريا أو مكان محدد لتناول الطعام // وانما يتناول الأطفال وجبة الغذاء في فصولهم مع مدرسيهم ويقدمون الطعام لأنفسهم بأنفسهم كما أنهم يقومون بالتنظيف بعد الإنتهاء.

بهذا تنتهي حلقة اليوم من طقوس عبر العالم ...موعدنا يتجدد وإياكم في العدد المقبل

إضافة تعليق

حلقات أخرى