العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الحلقة : مهمّشون

بعيدا عن أوهام الماضي

بعيدا عن أوهام الماضي

وقف ينظر إلى الدركي بذهن شارد .. ثم ، لما عاد إلى وعيه ، دفع عربته ابتعد عن المسجد .. ذاك المساء ، وقد عاد باكرا ، حكى لزوجته الذي جرى .. للمرة الأولى رأت دمعاته .. قال لها إنه لم يفقد الأمل وإنه سوف يسعى لمقابلة المسؤول الأول في المدينة .. بدا له الليل أطول من كل الليالي التي عاشها .. ثم انبلج الفجر .. ولما حان الموعد الذي تفتح فيه الإدارات أبوابها ، لبس بذلة رمادية بها خطوط بنية دقيقة .. مسح حذاءه وتوكأ على عصاه ومضى ..

إضافة تعليق

حلقات أخرى