العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الحلقة : صباح الأسرة

البادنجال محشو بسمك السردين

البادنجال محشو بسمك السردين

المقادير 3 بادنجال صلصة الطماطم 500 غ من سمك السردين مفروم 1 ملعقة صغيرة كمون 1 ملعقة صغيرة فلفل أحمر حلو 2 ملاعق كبيرة زيت زيتون نصف ملعقة صغيرة ملح 1 فص ثوم مفروم 1ملعقة صغيرة كركم 1 ملعقة صغيرة قزبرة مفروم 1 ملعقة صغيرة بقدونس مفروم جبن مبشور مقادير صلصة الطماطم... 3 حبات طماطم مبشورين بقدونس وقزبرة مفروم 2 فصوص ثوم مفروم 1 ملعقة صغيرة فلفل حلو 2 ملاعق كبيرة زيت زيتون 1 ملعقة صغيرة كمون نصف ملعقة ملح 1 ملعقة كبيرة معجون طماطم الطريقة. نحضر صلصة الطماطم أولا... في مقلاة نضع الطماطم المبشورة ونضيف التوابل و الثوم و القزبرة والبقدونس ومعجون الطماطم وزيت الزيتون ونتركها على النار لمدة 30 دقيقة،وفي الأخير نضيف ملعقة صغيرة من السكر. تحضير السردين المفروم... ننظف السردين جيدا ونفرمه و نضيف مسحوق الفلفل الحار+2 فصوص ثوم+ملح+قزبرة+مقدونس ونخلط جيدا حتى يتجانس الكل،ونصنع من الكفتة أصابع بعد ذلك نقطع البادنجال إلى شرائح طولية، نرشها بقليل من الملح ونقليها في الزيت،ثم نلف كل أصبع كفتة داخل كل شريحة بادنجال لنحصل عل بادنجال محشو بالسردين،في صحن الخاص بالفرن،نضع صلصة الطماطم الجاهزة ونضع عليها البادنجال المحشو ونرش فوقه الجبن المبشور وندخل الصحن لحوالي 15 دقيقة، ثم يقدم بالصحة و الراحة.

إضافة تعليق

حلقات أخرى
اضليعة عبد الحميد: علينا تربية ابنائنا على التسامح ولغة الحوار
18/11/2018

اضليعة عبد الحميد: علينا تربية ابنائنا على التسامح ولغة الحوار

أصبحت التربية على قيم التسامح تمثل أولوية إنسانية واجتماعية وحضارية قصوى تنادى بها الأمم وترفع شعارها الحكومات والمنظمات المدنية والحقوقية فى مختلف البلدان والمجتمعات، وذلك بناءً على القناعة التامة بقيمة هذه التربية وآثارها فى تحقيق الأمن وصيانته وترسيخ السلام الاجتماعي. وذكر الاستاذ عبدالحميد اضليعة أن “بناء الإنسان الحر المتسامح يمثل الغاية الكبرى للتربية، ومن أجل بناء هذا الإنسان المتسامح فإن السياسات والبرامج التعليمية والتربوية وعلى مختلف المستويات والمراحل بدء من رياض الأطفال وحتى الجامعة، بحاجة ماسة إلى تضمينها برامج تعزز التضامن والتفاهم والتسامح والوئام بين الأفراد، كما بين الجماعات والمجتمعات على ما بينها من تباين واختلاف طبيعي وكوني، يفترض فيه أن يثري الحياة الإنسانية ويحقق انسجامها وتناغمها، ولا يكون سببا للافتراق والتناحر والصراع”