العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

80% من البشر يعيشون تحت سماء ملوثة ضوئيا

80% من البشر يعيشون تحت سماء ملوثة ضوئيا

DR : REUTERS

يعيش أزيد من 80% بالمئة من سكان العالم تحت "سماء ملوثة ضوئيا"، حسب دراسة علمية جديدة نشرتها دورية "ساينس أدفانسيس" العلمية.

 

وتمكن العلماء من تصميم خريطة جديدة تظهر المناطق المضاءة بالأضواء الاصطناعية في العالم، باستخدام قياسات أرضية وصور الأقمار الصناعية، التي أظهرت أن سكان قطر والكويت وسنغافورة يعيشون تحت "أسطع" سماء في العالم خلال فترات الليل، فيما يعتبر سكان تشاد وجمهورية افريقيا الوسطى ومدغشقر الأقل تأثرا بالتلوث الضوئي.

الخريطة الجديدة تكشف أن 83 % من البشر يعيشون تحت سماء أكثر إضاءة بنسبة 10 % من مصادر الإنارة الطبيعية كالنجوم والقمر.

وحسب كريستوفر كيبا، من مركز الأبحاث الألماني للعلوم الجيولوجية في بوتسدام، فإن حوالي 14 % من سكان العالم لا يستخدمون الرؤية الليلية، أي القدرة على الرؤية في الانارة المنخفضة، حيث تلجأ العين لاستخدام الرؤية النهارية الملونة.

وأشارت الدراسة إلى أن إطفاء الضوء المستخدم في الإنارة العمومية قد يساعد في التقليص من تأثير التلوث الضوئي وتوفير الطاقة،كما قد يساعد في تحسين علم الفلك، إذ أن ثلث العالم لا يستطيع رؤية درب التبانة.

إضافة تعليق

انظر أيضا