العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

''السبق الصحفي'' بين السرعة والتسرع

خصص برنامج "بصراحة" حلقة لموضوع السبق الصحفي، ودور الصحفي في تمرير الحقائق بعيدا عن مسابقة الزمن في نقلها، والمجازفة بتعريض مصداقيته للشكوكن خاصة وأن الصحفي ينبغي عليه تحري الدقة و المصداقية في نقله للوقائع المحيطة به. ...

يوضح أحمد الدافري، أستاذ الإعلام والاتصال أن السبق الصحفي مطلوب في مجال الإعلام، خاصة وأنه الدليل على تألق الصحيفة أو المؤسسة الإعلامية التي تحصل عليه، و تعود متتبعيها على الجديد الحصري، إلا أن بريق السبق الصحفي قد يخطف لب الصحفي، و يدفعه إلى التسرع دون التحقق الكامل و التأني في نقل المعلومة، ما قد يجرفه إلى ارتكاب خطأ مهني لا يغتفر.
ويؤكد الدافري أن السبق الصحفي مطلوب وبشدة، فعلى الصحفي _إذا توفر شرط صحة المعلومة وصدقيتها_ أن يسارع إلى نشره و خلق الحدث، خاصة إذا ما ارتبط هذا السبق بأحداث سابقة، أعيد فتح ملفاتها، مستدلا على ذلك بالسبق العالمي "ووترغيت"، الذي أعادت صحيفة الواشنطن بوست فتح ملفه، وكشف حقائق خطيرة أدت إلى إقالة ريتشارد نيكسون من الحكم آنذاك. 
وتقول حميدة البور المديرة العامة لوكالة تونس أفريقيا للأنباء، أن السبق الصحفي هو بالدرجة الأولى معلومة صادقة تخضع للمعايير الدولية والقواعد الحرفية لانتاجها، عكس ما يبث حاليا على الكثير من الوسائل الإعلامية، خاصة الالكترونية منها، التي تنشر في سباق مع الزمن، معلومات قد تلامس المحظور في مهنة الصحافة، خاصة وأن الركض وراء ظاهرة" Buzz" أصبح يتلاعب بسمعة الأفراد ويستبيح الإشاعة فقط للحصول على المتابعة.
وتؤكد البور أن "السوشل ميديا" أو ما يعرف بمنصات التواصل الاجتماعي، ليست مصدر معلومة موثوق، وهو ما طغى اليوم على ممارسات الصحفيين الذين يتخذون من هذه المواقع الاجتماعية مصادر لمعلوماتهم.
ويضيف حسن اليوسفي المغاري الكاتب العام للمعهد العالي للصحافة والاعلام بالمغرب، أن غاية كل اعلامي هو تحقيق السبق الصحفي خلال مسيرته المهنية، إلا أن القواعد المهنية يجب أن تحترم، وعلى الصحفي الابتعاد عن النسخ واللصق، مستحضرا العمل الصحفي قبل الثورة التكنولوجية اليوم، حين كان الصحفي يقوم بعمل المحقق في تحريه للحقيقة، وبحثه عن الجديد أو ما يسمى بالسبق الصحفي أو السكوب.

إضافة تعليق

انظر أيضا