العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

''ألو أستاذ'' أول خدمة للدعم المدرسي عبر الإنترنت

أتى تأسيس خدمة "ألو أستاذ" بداية سنة 2014 بالدارالبيضاء، لمواكبة حاجة التلاميذ لدروس الدعم المدرسي، ولتفادي عناء التنقل والبحث عن أستاذ لتقديم دروس الدعم الخاصة، زيادة على كلفتها العالية. ...

يقول الأستاذ أمين العزوزي، مؤسس خدمة "ألو أستاذ"، أن طبيعة هذه الخدمة الإلكترونية تسهل التواصل بين التلاميذ والأستاذة، باعتبارها شاشة تفاعلية، يتواصل من خلالها التلميذ مع الأستاذ بشكل مباشر.
ويوضح العزوزي أن ميزة هذه الخدمة هي المرونة في التعامل مع الوقت، فالأستاذ يعمل على توفير الدروس على المنصة، ويستقبل في المقابل أسئلة التلاميذ واستفساراتهم.
وللإستفادة من هذه الخدمة المبتكرة، على التلميذ تعبئة حسابه برصيد زمني يتراوح ما بين 30 دقيقة و5 ساعات، دون التزام أو اشتراك، مع الحصول على الدعم في مواد مختلفة.
وتنخفض تكلفة التعبئة حسب المدة، ابتداء من 146 درهما لأسبوع من الدعم، و كلما زادت المدة كلما انخفضت التكلفة، ما اعتبره العزوزي ثمنا بخسا مقارنة بتكاليف الدروس الخاصة التي تعود الأهالي عليها. 
ويوضح العزوزي أن الخدمة متاحة دائما على بوابة "ألو أستاذ"، وفي العطل الرسمية من الإثنين إلى الجمعة، فالخدمة أتت لدمقرطة الدعم المدرسي، بتكلفة في متناول الأهالي، وجودة تساهم في النهوض بمستوى التعليم في المغرب.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا