العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

هل ظلم رونار بوفال؟

 هل ظلم رونار بوفال؟

هل ظلم هريفي رونار، سفيان بوفال؟ سؤال يُطرح بقوة في الفترة الحالية، وتجد جوابه سريعا، في تعليقات الجمهور المغربي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الذي تفاعل بشكل كبير مع عدم استدعاء بوفال للائحة 'الأسود' لمونديال 2018.

تفاجئ الجمهور المغربي إلى حد الصدمة مع عدم وجود بوفال في لائحة رونار للمونديال، بل كثيرين ذهبوا إلى القول إن رونار أخطأ في حق اللاعب، خصوصا وأنه استدعى لاعبين ربما أقل مستوى وعطاء منه، واتجهت أصابع الاتهام إلى اختيارات بعينها.

لم يتفاعل اللاعب مع استبعاده من لائحة 'الأسود' المنتخب المونديالية، لحد الساعة، لكن ناديه ساوثهمبتون سرعان ما بادر صباح السبت 19 ماي إلى نشر مقطع فيديو لهدف سفيان بوفال عبر صفحته الرسمية، وهو الهدف التحفة الذي اختير أفضل هدف في الموسم بالدوري الانجليزي الممتاز 'البريمرليغ'، لكن ذلك الهدف وأهداف أخرى ، لم تشفع له بالتواجد في اللائحة المونديالية، ما جعل الأمر مفاجأة حقيقية وغير سارة لفئات عريضة من جمهور الأسود.

ذهب البعض إلى القول إن رونار صاحب الكلمة الفصل في اختياراته، وهو مسؤول عن قراراته، وبرر كثيرون عدم استدعاء بوفال بعدة تفسيرات، من بينها توفر ترسانة من النجوم وقاعدة اختيار عريضة، اضافة إلى أن سفيان عاش في الفترة الأخيرة مشاكل مع مدربه في ساوثهامبتون، أفقدته الرسمية بل وحتى التنافسية، ما جعله على أبواب مغادرة ناديه، إلا أنها مبررات ظلت غير مقنعة بالنسبة لكثيرين ممن اختاروا التعبير عن سخطهم وغضبهم من استبعاد اللاعب، وهم يتشاركون مقاطع فيديو لأفضل أهداف بوفال ومهاراته الرائعة.

غياب بوفال وحضور أسماء لم تحظ برضى الجمهور المغربي، في فترات سابقة أو على الأقل في الفترة الأخيرة، جعل بعض الجماهير تستحضر فرضية إرضاء الخواطر ، فيما رأت أخرى أن الوقت للعمل والتركيز لمواصلة مسار التألق والانجاز، في انتظار ساعة التقييم ، الذي يتمناه المغاربة إيجابيا على درب صناعة الأفراح والمسرات من بوابة روسيا.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا