العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

"ليس إيديولوجيا بل براغماتيا"..هكذا وصف أوباما دونالد ترامب!

"ليس إيديولوجيا بل براغماتيا"..هكذا وصف أوباما دونالد ترامب!

DR

في أول مؤتمر صحافي يعقده أوباما إثر انتخاب قطب العقارات رئيسا للولايات المتحدة، الاثنين، اعتبر الرئيس الأمريكي أن دونالد ترامب "ليس إيديولوجيا بل براغماتيا"، مشددا على أهمية التزام الرئيس الأميركي المنتخب باتفاق المناخ العالمي والاتفاق النووي مع إيران.

وعبر الرئيس الامريكي باراك اوباما المنتهية ولايته عن مخاوفه من الولاية الرئاسية لترامب، الذي سيتولى مهماته في عشرين يناير 2017 والذي شرع في اختيار أعضاء إدارته.

وحول تعيين ترامب لستيف بانون اليميني المتطرف كبيرا للمستشارين وكبيرا للمخططين الاستراتيجيين في البيت الأبيض، قال أوباما "هل لدي مخاوف؟ بالطبع، بالتأكيد لدي مخاوف، هو وأنا نختلف على العديد من المواضيع".

كما اعتبر الرئيس الامريكي أن ترامب "ليس ايديولوجيا بل براغماتيا"، وتابع "لا اعتقد انه ايديولوجي، وهو في النهاية براغماتي، وهذا ما سيكون مفيدا له في حال احاط نفسه باشخاص جيدين، وعرف بشكل واضح ما يريد".

وبخصوص الدبلوماسية الامريكية والتزامات البلاد مع الحلفاء الخارجيين، أكد اوباما أنه سيكون هناك "استمرارية إلى حد كبير" للسياسة الخارجية وأن بلاده ستظل "منارة أمل" و"أمة لا غنى عنها" في العالم، مشيرا إلى أنه نقل مجموعة من الرسائل للرئيس المنتخب تدعوه إلى الالتزام مع الحلف الاطلسي والتحالف بين ضفتي الاطلسي، نظرا لكون هذه التحالفات ذات أهمية بالغة بالنسبة للولايات المتحدة و اوروبا على حد سواء.

إضافة تعليق

انظر أيضا