العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

فرنسا..الفضائح التي تخيم على المشهد الإنتخابي

DR

بعد فرانسوا فيون، ومسلسل فضائحه متعددة الواجهات، جاء الدور على مارين لوبين، زعيمة الجبهة الوطنية، التي جردت من حصانتها كعضوة في البرلمان الأوروبي، تمهيدا لمساءلتها حول صور لعمليات إرهابية نشرتها عبر تويتر في دجنبر 2015 وعلقت عليها "هذه هي داعش!"

رفع البرلمان الاوروبي الخميس، الحصانة البرلمانية عن زعيمة اليمين المتطرف والنائبة الأوروبية مارين لوبن استجابة لطلب القضاء الفرنسي، الذي استدعاها بعدما نشرت صورا على تويتر لعمليات إعدام نفذها تنظيم داعش الارهابي، إلا أنها لم تتقدم للمثول أمام قاضي التحقيق في أبريل 2016، باعتبار أنها تحظة بحصانة برلمانية.

وقال ديميتريوس باباديموليس، الذي ترأس النقاشات في بروكسل، في ختام تصويت النواب الاوروبيين على رفع الحصانة عن زعيمة اليمين المتطرف "اعتقد ان النتيجة واضحة: غالبية كبرى تؤيد رفع الحصانة".

وقبل ظهور نتائج تصويت البرلمان الاوروبي، عبرت لوبن عن تنديدها بهذه الخطوة في لقاء تلفزيوني قائلة، " نعم لقد نشرت ثلاث صور لفظائع داعش وقلت: هذه هي داعش.. انا اندد بهذه الفظائع" مضيفة "انا نائبة، واؤدي دوري حين اندد بداعش" معتبرة التحقيق بحقها  دو طابع "سياسي".

ويعاقب القانون الجنائي الفرنسي بالسجن ثلاث سنوات وغرامة 75 ألف يورو لمن ينشر "رسالة ذات طابع عنيف تحض على الإرهاب أو الدعارة أو تسيء بطبيعتها بشكل خطير إلى الكرامة الإنسانية" إذا كان يمكن لهذه الرسالة أن يراها أو يطلع عليها قاصر.

إضاءة على المشهد الانتخابي الفرنسي في هذا التقرير لمراسلنا من باريس ادم ديابيرا 

00:01:27

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا