العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

"سيدياو" تتجه نحو إنشاء "تدريجي" للعملة الموحدة بدءا من سنة 2020

"سيدياو" تتجه نحو إنشاء "تدريجي" للعملة الموحدة بدءا من سنة 2020

DR

وافق فريق العمل الرئاسي حول العملة الموحدة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو)، في اجتماعه أمس الأربعاء بأكرا، على خارطة طريق جديدة تنص أساسا على إنشاء "تدريجي" للعملة الموحدة بدءا من سنة 2020.

وفي البيان الختامي الذي توج أشغال هذا الاجتماع الخامس لفريق العمل الرئاسي، جدد رؤساء الدول الأعضاء بالفريق، تأكيد "التزامهم السياسي بإنشاء العملة الموحدة لسيدياو سنة 2020"، معربين عن انخراطهم في "مسعى تدريجي يبدأ مع الدول التي تحترم معايير التقارب فيما يمكن لباقي الدول الالتحاق لاحقا".

كما نوه الرؤساء بالتقدم المحرز من طرف الدول الأعضاء وشجعوها على مواصلة الجهود من أجل احترام معايير التقارب وتعزيز ’لية المراقبة متعددة الأطراف.

من جهة أخرى، جدد فريق العمل الرئاسي التزامه بتمويل برنامج العملة الموحدة من طرف الدول الأعضاء وبنوكها المركزية، داعين لجنة الولاة ومجلس التقارب إلى عقد لقاءات كل أربعة أشهر حول تنفيذ الأنشطة المتفق عليها. وقرر رؤساء الدول الأعضاء بفريق العمل من جهة أخرى، على عقد اجتماعها المقبل في نيامي شهر ماي 2018.

وشارك في هذا الاجتماع الخامس رؤساء كل من كوت ديفوار، الحسن واتارا، والنيجر، محمدو يوسوفو، طوغو، فور غناسينبي، ووالي البنك المركزي لنيجيريا، غودوين ايميفييل، ممثلا للرئيس النيجيري، ووالي البنك المركزي لغينيا، اونسيني نابي، ممثلا للرئيس الغيني.

إضافة تعليق

انظر أيضا