العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

دمشق.. كر وفر بين قوات المعارضة والجيش السوري

DR

أعلنت مصادر حكومية سورية وأخرى من المعارضة أن مقاتلي المعارضة هاجموا منطقة خاضعة لسيطرة الحكومة شمال شرق دمشق الثلاثاء للمرة الثانية خلال ثلاثة أيام، في أول هجوم من نوعه تشنه المعارضة داخل العاصمة السورية منذ سنوات.

وشنت فصائل مقاتلة إلى جانب جبهة فتح الشام فجر الثلاثاء هجومها انطلاقا من حي القابون شمال شرق دمشق، حيث تدور معارك على بعد نحو عشرة كيلومترات من وسط المدينة.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الانسان أن "المعارك العنيفة تجددت الثلاثاء في محاور المعامل وكراش والكهرباء ومحيط السيرونكس بحي جوبر وأطرافه، وتترافق الاشتباكات مع تنفيذ طائرات حربية غارات على محاور القتال إضافة إلى القصف الصاروخي المتبادل والعنيف بين الطرفين".

وتتوزع الفصائل المقاتلة وحلفاؤها في خمسة أحياء بدمشق، إذ  يسيطرون على غالبية حيي القابون وتشرين شمال شرق المدينة، ويتقاسمون شرقا السيطرة مع قوات النظام على حي جوبر، فيما تتواجد الفصائل المقاتلة في حي برزة شمالا وحي التضامن جنوبا حيث تسود هدنة مع قوات النظام.

وعاشت دمشق على مدى السنوات الست الماضي في  منأى نسبيا عن ويلات الحرب التي أوقعت أكثر من 320 ألف قتيل منذ مارس 2011، وخلفت ملايين النازحين واللاجئين في الداخل والخارج.

تعليق ديب الدمشقي، ناشط سياسي من دمشق 00:01:15

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا