العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

"جيش الفتح" يفقد قائده العسكري في غارة جوية

DR: Reuters

قتل أبو عمر سراقب القائد العام لـ"جيش الفتح"، وهو تحالف يضم أبرز الفصائل المقاتلة المحسوبة على المعارضة السورية المعتدلة في غارة جوية يجهل ما إذا كانت من تنفيذ قوات النظام أو روسيا أو التحالف الدولي.

وأعلنت جبهة فتح الشام، التي كانت في وقت سابق قد فكت ارتباطها بتنظيم القاعدة، مقتل القائد العام لتحالف "جيش الفتح"، في غارة جوية في ريف حلب، وهو ما أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي أضاف أن الغارة التي استهدفت اجتماعا لقادة بارزين في جيش الفتح، أسفرت عن مقتل قيادي آخر هو أبو مسلم الشامي.

وتعد هذه الخسارة الثانية لجيش الفتح على التوالي بعد أن خسر أحد أبرز معاركه في سوريا عندما تمكن النظام السوري الأسبوع الماضي من إعادة فرض السيطرة على الأحياء الشرقية لحلب.

ومن الصعب تحديد الجهة التي نفذت الغارة الجوية التي أدت إلى مقتل سراقب، إذ تزدحم الأجواء السورية بطائرات النظام السوري وحليفه الروسي إلى جانب طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يشن هو الآخر غارات تستهدف التنظيمات الإرهابية.

تعليق أمين لمشاكبة، أستاذ العلوم السياسية من عمان:

00:01:12

 

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا