العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

برنامج عالمي لاحتواء تهديد خطير لإنتاج الموز في العالم

 برنامج عالمي لاحتواء تهديد خطير لإنتاج الموز في العالم

DR

يهدد فطر جديد بتدمير الإنتاج العالمي من الموز، مما قد يتسبب في خسائر تجارية كبيرة ويضر بشدة سبل معيشة 400 مليون شخص يعتمدون على الموز، الفاكهة الأكثر تداولاً تجارياً في العالم، كغذاء رئيسي أو كمصدر للدخل.

وأطلقت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) وشركاؤها منظمة التنوع البيولوجي الدولية، والمعهد الدولي للزراعة الاستوائية، والمنتدى العالمي للموز، يوم الجمعة برنامجاً عالمياً يتطلب 98 مليون دولار لاحتواء وإدارة سلالة جديدة من " الذبول الفطري" التي تصيب الموز وهي سلالة TR4. والذبول الفطري هو مرض خبيث يمكنه المكوث لسنوات في التربة والانتقال إلى حقول ووجهات جديدة بعدة وسائل مثل مواد الزراعة والماء والأحذية وأدوات المزارع الملوثة.

وقال هانز دريار، مدير قسم انتاج وحماية النبات في الفاو: "هذا تهديد كبير لإنتاج الموز في عدد من مناطق العالم. علينا التحرك بسرعة لمنع انتشاره بشكل أكبر من مواقعه الحالية ودعم الدول المتضررة في جهودها لمواجهة المرض. ولا يمكن تعزيز صمود نظام انتاج الموز على المدى البعيد إلاّ بعمليات الرقابة المتواصلة واستراتيجيات الاحتواء القوية وتعزيز القدرات الوطنية وتقوية التعاون الدولي لوضع منهج متكامل لإدارة المرض".

وقد اكتُشفت سلالة TR4 من الذبول الفطري أول مرة في جنوب شرق آسيا في التسعينات من القرن الماضي، وتم تحديد وجودها الآن في 19 موقعاً في عشرة بلدان، بما فيها دول في الشرق الأدنى وجنوب آسيا، إضافة إلى موزمبيق في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

ويستهدف البرنامج العالمي في البداية 67 بلداً في محاولة لمنع انتشار المرض والتحكم به. وبدون تدخل منسق، يقدر العلماء أن المرض قد يؤثر على ما يصل إلى 1.6 مليون هكتار من أراضي الموز الحالية بحلول العام 2040، أي ما يمثل سدس الإنتاج العالمي الحالي، بقيمة سنوية تقدر بعشرة مليارات دولار أمريكي. ويهدف البرنامج إلى تقليص المنطقة المحتمل تضررها بنسبة 60%.

وقالت آن توتوايلر، المدير العام لمنظمة التنوع البيولوجي الدولية متحدثة باسمها وبالنيابة عن المعهد الدولي للزراعة الاستوائية: "هناك أيضاً فجوة معرفية مهمة بخصوص بيولوجية وإدارة الفطر، ونحن نعتزم معالجة هذا الأمر من خلال هذه المبادرة التعاونية، وكذلك الترويج لإدخال المزيد من التنوع البيولوجي والممارسات الاقتصادية الأفضل في أنظمة انتاج الموز".

من جهته قال باسكال ليو، منسق المنتدى العالمي للموز، إن المرض يشكل أيضاً مصدر قلق لقطاع إنتاج الموز وللتجارة في هذه الفاكهة الرائجة.

وتم تصميم البرنامج بحيث يبني على المبادرات القائمة الهادفة لمواجهة المرض، ويركز على تقوية القدرات الفنية المحلية ودعم تطوير تقنيات وأدوات قائمة على العلوم من خلال الأبحاث في مجالات علم الأحياء وعلم الأوبئة الخاصة بالفطر واكتشافه ومراقبته وإجراءات الاحتواء السريعة، وصحة التربة وتطوير أصناف مقاومة للمرض.

وبالنسبة للمناطق التي لا يتواجد فيها المرض أو يظهر فيها لأول مرة، سيتم اتخاذ إجراءات للتفتيش والاستطلاع والاستجابة السريعة. أما في المناطق التي يتواجد فيها، فسيتم تطوير وسائل محسّنة ومتكاملة لإدارة المرض إضافة إلى استكشاف وتطوير أصناف موز مقاومة له. وإذا ما تم نشر البرنامج بشكل فعّال، فيقدّر بأن كل دولار يتم استثماره في البرنامج اليوم سيؤدي إلى فوائد بقيمة ما بين 98 و196 دولار خلال عشرين عاماً.

ما هو TR4 من الذبول الفطري؟

هذا المرض من عائلة Fusarium oxysporum f.sp. cubense ويسببه شكل جديد مختلف من الفطر الأصلي الذي دمر حقول الموز في بدايات القرن العشرين، مسبباً أضراراً بقيمة تزيد عن 2 مليار دولار أمريكي ومؤدياً إلى إحلال الموز من صنف Cavendish محل الموز من صنفGros Michel ، حيث أثبت الصنف الأول أنه مقاوم للسلالات الأولى من الفطر لكنه يعجز الآن عن مقاومة السلالة الجديدة TR4.

وسلالة TR4، التي أثرت حتى الآن على حوالي 100,000 هكتار حسب تقديرات العلماء، تؤثر بشكل خاص على الموز من صنف Cavendish، والذي يشكل حوالي نصف الموز الذي يزرع اليوم. ولكنه يؤثر أيضاً على أصناف أخرى تشكل مصادر تغذية رئيسية. ورغم دور الموز الواسع في التجارة العالمية، إلاً أن حوالي 85% من الإنتاج السنوي يستهلك محلياً.

وتظهر على الأشجار المصابة أوراق تميل إلى الصفرة تتساقط بعد ذلك. ويمكن للفطر أن ينتشر بسهولة ويعيش في التربة لعقود. ولهذا تعتبر معايير الصحة النباتية التي أقرتها الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات أساسية بوصفها أفضل الوسائل لمنع الفطر من الوصول إلى بلد جديد أو منطقة جديدة.

وعند اكتشاف المرض، يجب إحاطة المنطقة الموبوءة بسور بشكل سريع ومناسب، والتخلص من الأشجار المصابة، واتخاذ إجراءات حجر صحي أخرى. ويتفاوت تطبيق مثل هذه الإجراءات بشكل كبير اعتماداً على ما إذا كانت أنظمة الإنتاج تستند إلى زراعة الحيازات الصغيرة أو نظم الزراعة المختلطة أو المزارع الأحادية.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا