العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

"القدس القديمة" في الأرجنتين

"القدس القديمة" في الأرجنتين

"تيرا سانتا" أو الأرض المقدسة أشبه بقرية في كتاب ديني تعليمي للأطفال، صممت بالكامل لتبدو وكأنها مدينة القدس العتيقة كما صورت في الإنجيل لكنها في قلب العاصمة الأرجنتينية بوينس ايرس بالقرب من مطار الرحلات الداخلية بالمدينة.   ...

في القرية منازل صغيرة لونها أصفر باهت، تشبه منازل القدس القديمة، ومبان صغيرة بأسقف مسطحة مستوية وأخرى اكبر تعلوها قباب ذهبية اللون، كلها تحيط بها أقواس من سعف النخيل الصناعي المطلي بلون أخضر داكن، بينما الطرقات يغطيها حصى أبيض. وتوقعت إدارة المتنزه أن يبلغ عدد زوره خلال عيد الفصح نحو 35 ألف زائر.
بمجرد دخول المتنزه، يحيي ضابط روماني بدرع من البلاستيك السائحين والزوار، ليجدوا أمامهم سيدة تضع فوق وجهها حجابا وحمار مصنوع من الجبس، وعلى مساحة أربعين ألف متر مربع المخصصة للقرية تشدو أصوات أعضاء فريق إبرشية "كريستو ري" في بوينس أيرس بالترانيم.
المحطة الأولى من جولة المتنزه "التكوين"، كهف تفوح منه رائحة عتيقة، وتحكى قصة الإنجيل عن الخلق في 15 دقيقة من خلال صور، ممتزجة بأضواء ملونة وموسيقى، بعدها، يسير يقوم المشاهدون بجولة على الأقدام في أنحاء القرية الصغيرة حيث يمتزج الماضي بالحاضر. فهنا الأم تيريزا من كالكتا وهناك نموذج لحائط المبكى حيث يدعى الزوار لترك قصاصات ورق تحتوي على دعواتهم كما يحدث أمام الحائط الأصلي، كما ستجد تمثالا للمهاتما غاندي.
وتعزف فرقة موسيقى شرقية في القصر الروماني، وتؤدي راقصة بملابس الرقص الشرقي إمعانا في محاكاة الجو العام، بالإضافة إلى مشهد يحاكي صلب المسيح-حسب الروايات المسيحية بشخوص بالحجم الطبيعي. وبالنسبة للقيامة يتجمع الكثير من الزوار عند سفح الجبل ويقوم البعض بصلب أنفسهم بينما يقوم آخرون بتقبيل الصلبان التي تتدلى من أعناقهم.
إن عيد الفصح هو الموسم الأكثر ازدحاما كل عام في تيرا سانتا. خلال هذه الفترة، تقدم عروض تمثيلية عن أسبوع الآلام الذي يجسد فيه الممثلون "العشاء الأخير" وما تلاه، وهي عروض تعد تقليدا تحييه الأرجنتين وكل بقاع العالم الناطقة بالأسبانية.
ومن بين المشاهد الكلاسيكية المعروفة في عروض كهذه، مشهد "حرق يهوذا" والذي يحرق خلاله تمثال ضخم ليهوذا وسط ألعاب نارية تنطلق فوق رؤوس النظارة.

إضافة تعليق

انظر أيضا