العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

"العفو الدولية" تتهم دمشق بشنق 13 ألف معارض بشكل سري

"العفو الدولية" تتهم دمشق بشنق 13 ألف معارض بشكل سري

DR

اتهمت منظمة العفو الدولية في تقرير نظام دمشق بإعدام حوالي 13 ألف معتقل شنقا، غالبيتهم من المدنيين المعارضين، في سجن صيدنايا قرب دمشق خلال خمس سنوات من الحرب الأهلية في سوريا.

وأوضح تقرير للمنظمة الحقوقية، نشر يوم الثلاثاء تحت عنوان "مسلخ بشري: شنق جماعي وابادة في سجن صيدنايا"، إنه "بين سنتي 2011 و2015، كان يتم اقتياد مجموعات من 50 شخصا كل أسبوع خارج زنزاناتهم وشنقهم حتى الموت"، مضيفا إنه "تم شنق 13 ألف شخص بشكل سري في صيدنايا، غالبيتهم من المدنيين الذين يعتقد أنهم معارضون للنظام".

واستندت المنظمة في تقريرها إلى تحقيق معمق أجرته خلال سنة كاملة، تضمن مقابلات مع 84 شاهدا، بينهم حراس سابقون في السجن ومسؤولون ومعتقلون وقضاة ومحامون، إلى جانب  خبراء دوليين ومحليين حول مسائل الاعتقال في سوريا.

وبحسب التقرير، فإن "الإعدامات السرية" تمت "خارج نطاق القضاء"، حيث "أدين الضحايا وحُكم عليهم بالإعدام عقب 'محاكمات' أمام محكمة الميدان العسكرية الكائنة في حي القابون بدمشق، وتستغرق المحاكمة الواحدة ما بين دقيقة واحدة وثلاث دقائق كحد أقصى".

 واوضح التقرير ان السجناء يكونون "طوال العملية معصوبي الاعين، لا يعرفون متى او اين سيموتون الى ان يلف الحبل حول أعناقهم".

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا