العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

"الحوت الأزرق" لعبة غامضة وقاتلة أودت بحياة مراهقين في الجزائر

"الحوت الأزرق" لعبة غامضة وقاتلة أودت بحياة مراهقين في الجزائر

فجر انتحار مراهقين في مدينة بجاية الجزائرية، عقب إدمانهم على لعبة "الحوت الأزرق" أزمة في البلاد، وارتفعت الأصوات المطالبة بحجب اللعبة في الجزائر.

وارتفع عدد ضحايا لعبة "الحوت الأزرق" المميتة إلى 5 قتلى، في أقل من شهر، بعد إدمانهم على اللعبة الروسية الأصل، والتي لا يترك فيها مجال للتراجع.

ولم يمر انتحار القاصرين شنقا، دون أن تعلو الأصوات المطالبة بتوعية العائلات بخطورة استعمال الهواتف الذكية بالنسبة للأطفال القاصرين.

ومؤخرا، كشفت رئيسة الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة في الجزائر، مريم شرفي، عن حجب لعبة "الحوت الأزرق"، خلال الأسبوع المقبل في البلاد.

وانتشرت اللعبة الروسية، مؤخرا في الجزائر وعدد من الدول، وتتكون من مجموعة من التحديات، يكون بموجبها المتحدي مجبرا على الإدلاء بمعلومات شخصية سرية، طيلة مدة اللعبة البالغة 50 يوما، حتى ينتهي به المطاف إلى الانتحار إراديا أو يتم ابتزازه وتهديده بالقتل.

إضافة تعليق

انظر أيضا