العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

"الأطلسي" يستعرض قوته في بولندا رغم تحذير روسيا

DR

أطلق حلف شمال الأطلسي مناورات هي الأكبر من نوعها في أوروبا الشرقية منذ سقوط الشيوعية، بمشاركة 31 ألف جندي، وذلك وسط ردود غاضبة من روسيا التي ترى أن هذه المناورات تعكس غيابا للثقة.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف إن هذه المناورات العسكرية التي يشارك فيها جنود من 24 بلدا، تساهم في ترسيخ مناخ الثقة والأمن.

وتستمر هذه مناورات "أناكوندا" التي تجرى في شمال بولندا، عشرة أيام، ويشارك فيها 31 ألف جندي من 24 بلدا، بينهم 14 ألف جندي من الولايات المتحدة الأمريكية و12 ألفا من بولندا وألف جندي من بريطانيا إلى جانب جنود آخرين من دول الجمهوريات السوفياتية السابقة القلقة من التوسع الروسي.

وتصاعد القلق من روسيا عند ضمها لشبه جزيرة القرم الأوكرانية سنة 2014، إلى جانب الاستفزازات التي تقوم بها المقاتلات الروسية فوق المجال الجوي للدول الأصغر في المنطقة بشكل شبه منتظم.

من كييف، رمضان أوراغ، المحلل السياسي والاستراتيجي يحلل هاته المناورات الأطلسية ودواعيها:

00:01:02

 

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا